روابط للدخول

رسائل المستمعين

رسالة ينتهي رقم تليفون صاحبها بـ 024 ولا تحمل اسم معين، ذكر كاتبها أنه من الحشد الشعبي في محافظة المثنى ولم يستلموا رواتبهم منذ ثلاثة أشهر ويود من البرنامج أن نوصل صوتهم إلى الحكومة.

رسالة أخرى مؤلمة جدا من المستمع فاروق يسأل حول كيفية تعويض حكومتي بغداد وأربيل للمواطنين الذين سبيت نساؤهم وقتل أولادهم وسرقت ممتلكاتهم، هل يذهب كل هذا هباء؟ وهل يكافأ المسؤولون عن هذه الجرائم؟

رسالة استهجان وصلتنا من المستمع المهندس شنيشل شليبة مريوش من بغداد يستهجن فيها عمليات ختان الإناث ويعتبرها ظاهرة سلبية لا علاقة لها بالإسلام، وقد انتقلت بسبب الجهل إلى القرى الكردية ويعتبرها شنيشل من الجرائم الكبرى بحق أنوثة المرأة.

رسالة وصلتنا من المستمع أبو علي من البصرة يسأل عن أخيه عبد الكريم عباس نجم وهو خريج الكلية البحرية وقد غادر العراق عام 1983 وانقطعت أخباره منذ سبع سنوات ويعتقد أنه يعيش مع زوجته السويدية في السويد. زودنا أبو علي برقم أخيه وسنحاول قريبا السؤال عنه لنطمأن عائلة عبد الكريم عباس.

ضيفة البرنامج

بدأت الإعلامية هبة نبيل أولى خطواتها في عالم الشهرة من خلال برامج الكمر خطار ومرايا ويسعد صباحك يا عراق وصباح الخير يا عراق حتى نقلتها هذه الشهرة إلى السويد لتحط الرحال على خشبة المسرح بصحبة زوجها الفنان حسن هادي.

وتقول هبة نبيل عن بداياتها في مجال الإعلام: "تخرجت من كلية الإعلام قسم الإذاعة والتلفزيون عام 2003، بعدها شاءت الأدار وبالصدفة عملت في إذاعة شبكة الإعلام العراقي في بداية تأسيسها، وذلك من حسن حظي صراحة، هذا ما كنت أتمناه لحظة بلحظة عندما كنت في الجامعة."

وعن أول برنامج قدمته في التلفزيون أجابت: "أول ظهور لي في التلفزيون كان في قناة الشرقية وتحديداً تقديم الأخبار الرياضية والبرنامج الرياضي ملعب الشرقية، بعدها انتقلت إلى إعداد وتقديم البرامج المنوعة كونها المفضلة لي."

سألناها عن أهم البرامج التي قدمتها فأجابت: "تنقلت إلى أكثر من قناة فضائية والأهم كان عملي في قناة البغدادية الفضائية، حيث كانت لدي مجموعة كبيرة من البرامج الثقافية والفنية منها برنامج الكمر خطار ومرايا إضافة إلى البث المباشر لبرنامج يسعد صباحك يا عراق."

توقفنا أيضا عند محطة مهمة في السويد وهي محطة الانتقال من الإعلام إلى التمثيل والمسرح وقالت عن هذه التجربة: "إن للضرورة أحكام، فعند وصولي إلى السويد مررت بفترة ركود وكوني فعالة جداً ولدي رغبة قديمة في التمثيل وكانت لدي تجربة سابقة مع الفنان مهند هادي في العمل المسرحي كامب، رغم أنها كانت تجربة بسيطة لي، على أنه جاءت لي الفرصة في العمل المسرحي التاريخي ما زالوا مع المخرج حسن هادي وأيضاً المشاركة بالبطولة في العمل المسرحي السر وهو من إعداد وإخراج حسن هادي وعبارة عن مجموعة قصائد للشاعر السويدي توماس ترانسترومر والشاعر العراقي عدنان الصائغ، كانت تجربة جميلة وصعبة جداً في نفس الوقت.

XS
SM
MD
LG