روابط للدخول

حداد 3 ايام في ديالى على مقتل معاون المحافظ


تظاهرة في بعقوبة ضد الطائفية 2013

تظاهرة في بعقوبة ضد الطائفية 2013

اعلنت ادارة محافظة ديالى الحداد ثلاثة ايام على مقتل المعاون الاداري لمحافظ ديالى للشؤون الاداري زاهر الجبوري والذي اغتيل الخميس على يد مسلحين مجهولين بأسلحة كاتمة للصوت وسط قضاء المقدادية.
واصدر محافظ ديالى عامر المجمعي بيانا نعى فيه معاونه الاداري وجاء في البيان "ان الادارة المحلية في المحافظة تواجه سلسلة تصفيات سياسية منظمة من قبل جهات تحاول فرض ارادتها بالقوة ، بعد ان فشلت بأسلوب التسقيط السياسي والاعلامي ".
مشيرا الى ان ادارة المحافظة تواجه تصفية منظمة.
مطالبا رئيس الوزراء بالتدخل العاجل والفوري لايقاف عمليات الاستهداف التي تطال الادارة المحلية في المحافظة ، بحسب البيان.
وتسود محافظة ديالى ومنذ عدة اشهر حالة من الخوف والقلق نتيجة تزايد عمليات الخطف والاغتيال.
الشيخ احمد سعيد وهو احد رجال الدين في المحافظة قال لاذاعة العراق الحر :ان أبناء المكون السني سواء اكانوا مدنيين ام مسؤولين حكوميين يواجهون ابادة جماعية على يد مليشيات مسلحة تتحرك في المحافظة دون ان يكون هنالك أي سيطرة للقوات الامنية على تحركاتها ونشاطها.
وكان مسلحون يستقلون سيارة مدنية قد اطلقوا النار بمسدسات كاتمة للصوت على معاون المحافظ للشؤون الادارية زاهر الجبوري وسط قضاء المقدادية امس الخميس ، ما ادى الى مقتله على الفور.
وسبق هذا الحادث اغتيال مستشار المحافظ للشؤون التربوية عدنان الجنابي يوم الاثنين الماضي ، حيث اقدم مسلحون على فتح النار على سيارته وسط بعقوبة ما ادى الى مقتل الجنابي واحد اقربائه.
الشيخ احمد سعيد اضاف ان على الحكومتين المحلية والمركزية ونواب المحافظة اتخاذ موقف عاجل اتجاه مايحصل من خروق امنية في المحافظة.
من جهته استنكر عضو مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي اغتيال معاون المحافظ زاهر الجبوري والمستشار عدنان الجنابي والذين قتلا خلال اسبوع واحد مضيفا في حديث لإذاعة العراق الحر ان هذه الاعمال لاُيعلم من يقوم بها ، داعش ام المليشيات.

XS
SM
MD
LG