روابط للدخول

دهوك: الأعشاب الطبيعية تجذب النساء وآخرين


إمراة تجمع اعشابا في ضواحي دهوك

إمراة تجمع اعشابا في ضواحي دهوك

العشرات من النساء في هذه الايام تجدهن يخرجن في الصباح الباكر متوجهات الى البراري القريبة من ضواحي مدينة دهوك بهدف جمع انواع مختلفة من الاعشاب الطبيعية التي تظهر في مثل هذا الوقت من السنة مثل الكعوب والفطر والكاري والخباز و الكمأ.

ليلى خالد التي وجدناها في ضاحية مدينة دهوك تقطف الاعشاب المختلفة مع سيدات أخريات قالت لأذاعة العراق الحر "نحن سنويا نقوم بجمع الاعشاب ونرسلها الى المدينة لكي يتم بيعها هناك، وانا مع مجموعة من صديقاتي نقضي اليوم كله في البرية لجمع الكعوب والخباز".

وبينت انها في اليوم تقوم بقطف حوالي شوال من هذه الاعشاب الطبيعية التي يقوم ابنها بجلبها الى المدينة وبيعها لأصحاب الدكاكين" لأننا لا نقدر على الذهاب الى المدينة وموسم هذه الاعشاب قصير يمتد مدة شهر او شهرين فقط".

مريم حسن سيدة اخرى تبيع الاعشاب في وسط مدينة دهوك على احد الارصفة قالت "انا اقوم يوميا ببيع الاعشاب هنا على شكل شدات او بالوزن وانا لا اذهب الى البرية انما بناتي هن اللواتي يقمن بجمعها وانا فقط اقوم ببيعها ويوميا اكسب حوالي 30 الف دينار من هذا العمل".

وعن الاسباب التي دفعتها للعمل تقول مريم "الفقر والحاجة هما اللتان دفعاني الى العمل و الجلوس على هذا الرصيف يوميا، لأن احوالنا المادية غير جيدة ونحن بحاجة الى نقود لدفع الإيجار وبقية المصروفات اليومية".

الى ذلك اوضح الدكتور ديار طيب مدير بيطرة دهوك ان عملية جمع الاعشاب الطبيعية شيء جيد وصحي في الوقت ذاته " لأن هذه الاعشاب الطبيعية تخلص الانسان من خطر الاصابة بالكثير من الامراض، كما انها ليست مثل تلك المواد الغذائية التي تأتينا معلبة من الخارج او من المعامل التي تحتوي على الكثير من المواد الحافظة فهذه طازجة وطبيعية ومفيدة لجسم الانسان".

ودعا طيب الجهات المعنية في اقليم كردستان الى العمل على "تقنين هذه الظاهرة ومحاولة الاستفادة من هذه الأعشاب الطبيعية بالتنسيق مع المؤسسات العلمية لاستخدامها كأدوية او ما شابه اضافة االى انه يمكن ايجاد طرق لتصديرها الى الخارج فتصبح لها فائدة تجارية".

جدير بالاشارة ان غالبية الاسر الكردية بمدن اقليم كردستان في هذا الوقت من السنة يعتمدون في موائدهم على أكلات تعتمد هذه الأعشاب الطبيعية.

XS
SM
MD
LG