روابط للدخول

في عيدهم.. الصابئة المندائيون يتضامنون ضد الإرهاب


صابئة مندائيون يمارسون طقوس عيدهم الكبير في ميسان

صابئة مندائيون يمارسون طقوس عيدهم الكبير في ميسان

يواصل ابناء طائفة الصابئة المندئيين في ميسان احياء عيد الخليقة (البرونايا) عند ضفاف نهر دجلة في مدينة العمارة. وقال رئيس الطائفة المندائية في المحافظة بدر جاسم في حديث لاذاعة العراق الحر ان ايام البرونايا تعتبر من افضل ايام السنة المندائية عند ابناء الطائفة وتتضمن اقامة العديد من الطقوس، منها التعميد وطعام الغفران وفعاليات اخرى.

ونظم ابناء الطائفة المندائية وقفة تضامنية اعلنوا فيها عن دعمهم ومساندتهم للقوات الامنية والحشد الشعبي في الحرب ضد الجماعات الارهابية. واشار رجل الدين المندائي فرحان يحيى الى ان التاريخ سيسجل هزيمة تنظيم "داعش" وجميع القوى التي اصطفت معه في ارض الانبياء والحضارات.

ولفت المندائيون الى عمق الروابط والتعايش السلمي الذي يجمعهم مع جميع المكونات، معربين في الوقت نفسه عن املهم في ان يعم السلام والمحبة ربوع العراق من شماله الى جنوبه.

يشار الى ان للصابئة المندائيين أربعة أعياد رئيسة هي العيد الكبير(دهفة ربا)، وهو عيد رأس السنة المندائية ويستمر أربعة أيام، والعيد الصغير (دهفة هنينا)، وهو عيد الازدهار بظهور الحياة على الأرض بأمر الخالق ويستمر يوماً واحداً، وعيد الخليقة (البرونايا) وفيه تمت عملية الخلق ومدته خمسة أيام، وآخرها عيد التعميد الذهبي (دهفة ديمانه)، وهو عيد تعميد النبي يحيى ويستمر يوما واحدا.

ويوجد في محافظة ميسان اكثر من 250 عائلة مندائية تنتشر في مركز واقضية ونواحي المحافظة ويمتهن أغلب أفرادها الصياغة والنجارة.

XS
SM
MD
LG