روابط للدخول

أكد الأزهر الشَّريف تضامنه مع تونس حكومة وشعبًا فى التصدي لما وصفه بالإرهاب الخبيث الذي لا دين له ولا وطن، واعتبر الأزهر في بيان رسمي أن الإرهاب بات يمثل خطرًا حقيقيًّا يهدد حياة المواطنين الأبرياء، ويستهدف زعزعةَ أمن واستقرار الأوطان، ولا يمكن القضاء عليه إلا بتضافر الجهود وتوحُّد الشعوب العربية وحكوماتها، على حد ما جاء في البيان.

في السياق شدد مفتى مصر، الدكتور شوقي علام، فى بيان له، شدد على أن الإرهاب يضرب العالم شرقًا وغربًا ويدفع الأبرياء حياتهم ثمنا لتلك الممارسات الإجرامية فى ظل صمت دولي يثير الشكوك حول عدم استجابة دول العالم للدعوة التي أطلقتها مصر، مطالبة بمحاصرة الإرهاب من خلال التعاون مع دول المنطقة التي تحتاج دعما دوليا لمساعدتها فى القضاء على الإرهاب، على حد تعبير البيان الرسمي.

واستنكر وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، الحادث الإرهابي في تونس، ووصفه بالآثم، مؤكدًا أن لجميع السائحين أمانا وعهدا لا يجوز المساس به، وأننا يجب أن نعمل متضامنين على اجتثاث الإرهاب واقتلاعه من جذوره، وأن الإرهاب كما أكدنا مرارا من قبل أصبح يهدد الأمن والسلام العالمي، مما يتطلب اصطفافا دوليا وعالميا وإنسانيا لمواجهته، على حد ما جاء في بيان رسمي.

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فإن تنظيم "داعش" أعلن فى تسجيل صوتي على الإنترنت مسئوليته عن الهجوم على متحف بتونس، والذي أدى إلى مقتل 22 شخصًا وأكثر من 50 جريحا.

إلى ذلك أعربت الجامعة العربية عن قلقها إزاء تطورات الأحداث في اليمن، وذلك بعد أن تعرض القصر الرئاسي فى عدن للقصف الجوى من قِبَل طائرة تابعة لجماعة الحوثيين، وقالت وسائل إعلام مصرية إن "اليمن اشتعل بعد القصف الرئاسي، وذكرت أن المعارك تشتعل بين قوات موالية للحوثيين والرئيس اليمني.

وكانت الجامعة العربية قد أكدت دعمها ومساندتها للرئيس اليمني عبد ربه منصور الهادي، وأشارت الجامعة أنها تتواصل مع "النظام الشرعي في اليمن بقيادة الرئيس الهادي.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد وجه الدعوة إلى الرئيس اليمني الهادي لحضور القمة العربية العادية، والمقرر انعقادهافي منتجع شرم الشيخ.

ومن المقرر أن يحضر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعمال القمة العربية فى دورتها السادسة والعشرين والتي تنطلق يوم الاثنين المقبل بشرم الشيخ، ويعد ملف اليمن ملف رئيس على جدول أمال القمة إضافة إلى ملف الإرهاب، وتشكيل قوة عربية موحدة لمواجهة الإرهاب.

XS
SM
MD
LG