روابط للدخول

انطلقت مساء الاربعاء في بابل حملة – كليجة – لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي في حربهما ضد الارهاب وتم الاعلان عن انطلاقها خلال احتفال رسمي حضرته اذاعة العراق الحر.

تقوم الحملة على وضع كميات من الكليجة داخل اكياس وتوضع معها قصاصات من الورق تكتب عليها رسائل من المواطنين لارسالها الى القوات الامنية والحشد الشعبي في جبهات القتال.

ويشترك في هذه الحملة مواطنون وناشطون مدنيون واعلاميون وموظفون والعديد من اهالي الحلة وخاصة النساء بحسب قول مراد البكري مدير اعلام ديوان محافظة بابل لاذاعة العراق الحر.

فيما بينت الناشطة المدنية جَنا الربيعي ان الكليجة تستخدم في الافراح والاحزان وان انتصارات تكريت هي انتصار كبير للعراق مشيرة الى ان تاثيرها المعنوي لدى المقاتلين سيكون كبيرا من خلال الايحاء لهم بان احد اقربائهم قد شارك في صنعها لتصل اليهم في ساحة القتال.

الى ذلك وصف محافظ بابل صادق مدلول السلطاني هذه الحملة بالنادرة والجميلة مشيرا الى المشاركة الفاعلة من المراة الحلية بهذه الحملة كدعم منها لاخوانها المقاتلين.

XS
SM
MD
LG