روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: مشروع للوحدة بين الاتحاد الوطني والتغيير


تقول صحيفة "وشه" ان اقليم كردستان العراق رفض مطالب ايرانية بخصوص العلاقة مع قوات الحشد الشعبي، واضافت الصحيفة ان وفداً ايرانياً زار الاقليم قبل ايام والتقى بمسؤولين في وزارة البيشمركة وحكومة كردستان، ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من الاجتماع قولها ان الوفد الايراني طلب من وزارة البيشمركة التعاون مع قوات الحشد الشعبي في مواجهة مسلحي تنظيم "داعش" والعمل سوية على استعادة الموصل، واضافت المصادر ان وزارة البيشمركة رفضت الطلب الايراني، بل طلبت ألا تتقرب قوات الحشد الشعبي من المناطق التي تتواجد فيها قوات البيشمركة من اجل ان لا تحصل مشاكل بين الطرفين.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان مناطق كردستان تركيا واسطنبول تستعد للاحتفال بعيد نوروز بشكل كبير هذا العام، واضافت الصحيفة ان سوق الخياطين في اسطنبول يشهد اقبالا كبيرا من المواطنين الكرد لخياطة الملابس الكردية بغية ارتدائها في عيد نوروز، ونقلت الصحيفة عن اصحاب محلات الخياطة في مدينة اسطنبول قولهم ان الحكومة التركية كانت تمنع الكرد من ارتداء الزي الكردي لذا فهم يجهلون خياطتها ولكن الوضع اختلف الان، واكدوا ان السوق مزدحمة جداً، وان الاقبال على خياطة الملابس الكردية كبير.

صحيفة "هولير" كتبت ان اغلب وسائل الاعلام العالمية ومراكز الابحاث والدراسات الدولية تهتم بموضوع استقلال كردستان وتعتبر الفرصة متاحة الان من اجل ان يخطو الكرد بهذا الاتجاه، واضافت ان استقلال كردستان طموح كل الكرد ولكن عليهم التعاون والتنسيق مع العراق وبالاخص فيما يتعلق بالمناطق الكردستانية التي تقع خارج اقليم كردستان، ونقلت الصحيفةعن جوست هيلترمان مدير مركز بحث وازمات الشرق الاوسط وشمال افريقيا قوله ان الكرد استطاعوا اضافة الى حماية اقليمهم استعادة اغلب المناطق الكردستانية خارج الاقليم وان فرصة تاريخية منحت للكرد لاستعادة هذه المناطق.

وتذكر الصحيفة في خبر اخر ان اربعة الاف عنصر من قوات الحشد تقاتل منذ اربعة ايام من اجل السيطرة على قرية بشير التركمانية التي تقع على بعد 27 كم غرب كركوك، في وقت تمكنت قوات البيشمركة من تحرير خمس قرى جنوب كركوك، ونقلت الصحيفة عن الرائد كمال اسعد احد قادة البشمركة قوله ان قوات الحشد الشعبي تريد تحرير القرية بنفسها باعتبار ان سكان القرية من الأغلبية الشيعية ولا يريدون مشاركة قوات البيشمركة في تحريرها.

صحيفة "هاولاتي" كتبت ان هناك مشروعاً للوحدة بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير، واشارت الصحيفة الى ان القيادي في الاتحاد الوطني بهروز كلالي قدم الى المنسق العام لحركة التغيير نوشيروان مصطفى وقادة حزبه مشروعا لتوحيد الحزبين، واضافت الصحيفة ان المشروع يتضمن ثلاث مراحل حول شكل والية التوحيد، واوضح كلالي في رسالة مرفقة مع المشروع ان الظروف الراهن تتطلب تقارب وتوحيد الاطراف السياسية وان الحزبين ليسا غريبين عن بعضهما.

XS
SM
MD
LG