روابط للدخول

اكدت لجنة الصحة والبيئة النيابية أن أعضاءها سيقومون بالإشراف على آلية تقديم كل أنواع الإسناد الطبي والصحي الى القوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة ومقاتلي العشائر.

وقالت عضو اللجنة غادة محمد نوري في حديثها لإذاعة العراق الحر إن اللجنة النيابية عملت من خلال عدة إجتماعات لها على أن "تأخذ على عاتقها مسؤولية الاشراف على الية جديدة لعلاج جرحى القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة الصحة وتتضمن هذه الالية ارسال بعض الحالات المستعصية الى خارج العراق".

فيما اوضح المتحدث باسم وزارة الصحة أحمد الرديني أن "الوزارة رحبت بالتعاون المشترك مع اللجنة النيابية" مشيرا الى أن "الوزارة قد خصصت مستشفى الكرخ التعليمي ليكون مستشفى عسكريا في الفترة الراهنة لكي يستوعب اعداد الجرحى من ابناء القوات المسلحة".

وأضاف الرديني أن "الوزارة خصصت قسم الاخلاء الطبي لارسال الجرحى الذين يحتاجون الى رعاية اكبر الى خارج العراق".

من جهته أوضح مدير عام دائرة الصحة العامة محمد جبر أن "وزارة الصحة بكافة مؤسساتها لديها تعاون مشترك مع وزارات الدفاع والداخلية وكذلك لجنة الصحة والبيئة النيابية من أجل تسهيل مهام وصول الجرحى المستشفيات وكذلك تخصيص الفرق الطبية المختصة للإنقاذ".

يذكر أن وزارة الصحة وبالتعاون مع لجنة الصحة والبيئة النيابية تعمل الان من أجل ايصال شحنات من الادوية والاسعافات الاولية الى المناطق التي تم تحريرها مؤخرا من قبل القوات الامنية.

XS
SM
MD
LG