روابط للدخول

مصر: بدء مؤتمر اقتصادي بمشاركة 90 دولة


السيسي وكيري في لقاء سابق في تموز 2014

السيسي وكيري في لقاء سابق في تموز 2014

تنطلق أعمال المؤتمر الاقتصادي المصري بمنتجع شرم الشيخ جنوب جزيرة شبه سيناء الخميس، 12 آذار 2015، ويشارك في أعمال المؤتمر 90 دولة، وبين وفود الدول نحو 22 رئيس، وفي مقدمة الدول المشاركة الولايات المتحدة الأميركية، والاتحاد الأوروبي، وروسيا، والصين، إضافة إلى الدول العربية في مقدمتها السعودية، والإمارات.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش أعمال المؤتمر بوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ويجري معه مباحثات تتعلق بالأوضاع في المنطقة، وبصفة خاصة تطور المنظمات الإرهابية، وفي مقدمتها داعش.

وكانت الخارجية الأميركية قد أكدت في بيان رسمي أن الولايات المتحدة تلتزم بتعزيز شراكتها الإستراتيجية الاقتصادية طويلة الأمد مع مصر، وشدد البيان على أن الولايات المتحدة تواصل العمل مع الحكومة المصرية لمساعدة الشعب المصري فى النمو، والاستقرار الاقتصادي، وخلق فرص العمل، وتوعية الشباب، وتحسين فرص الحصول على الرعاية الصحية، والمساعدة فى تحقيق تطلعات الشعب المصري.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن تقرير لمركز كارنيجى الأمريكي للسلام الدولي، قوله إن "مؤتمر شرم الشيخ للتنمية الاقتصادية سيعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي دفعة من الدعم الدولي، والتي يحتاجها بشدة، وسيوفر بعض رأس المال للاقتصاد، إلا أن النمو الاقتصادي المستدام الذي يدعم الاستقرار سيظل بعيد المنال فى الوقت الذي لا تزال فيه البلاد فى حالة من التوتر السياسي، ومع افتقار قادتها لرؤية أعظم ثروة تمتلكها مصر، وهى شبابها"، على حد تعبير التقرير.
وينعقد المؤتمر الاقتصادي للتنمية والاستثمار في مصر، في ظروف أمنية استثنائية، حيث تتصاعد العمليات الإرهابية، والتفجيرات في محافظات مختلفة.

وشددت الحكومة المصرية من إجراءاتها الأمنية في منتجع شرم الشيخ، وأحاطت المدينة بوسائل دفاعية غير مسبوقة في سياق خطة أمنية بالتنسيق بين الجيش، ووزارة الداخلية المصرية.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن دولا خليجية بينها السعودية، والكويت، والإمارات ستقدم ودائع إلى البنك المركزي المصري بقيمة تصل إلى 10 مليارات دولار لتعزيز الاحتياطي النقدي المصري.

وقبل ساعات من المؤتمر شهدت القاهرة، وبضعة محافظات عمليات تفجير إرهابية استهدفت منشآت حيوية، وشركات الاتصالات، ومحطات قطار، ومواقع تجمع للمارة.
وعززت الشرطة المصرية، وقوات الجيش من إجراءاتهما الأمنية قبيل انعقاد المؤتمر، وحامت مروحيات في سماء القاهرة لمراقبة الأوضاع الأمنية، بينما خضعت الطرق المؤدية إلى منتجع شرم الشيخ إلى إجراءات أمنية غير مسبوقة.

XS
SM
MD
LG