روابط للدخول

قامت حكومة بغداد المحلية بالغاء التعاقد مع بعض الشركات المحلية غير الرصينة والمتلكئة في تنفيذ المشاريع والتوجه نحو الشركات الاجنبية.

واكد نائب محافظ بغداد جاسم موحان البخاتي في حديثه لاذاعة العراق الحر "وجود عدد من الشركات المحلية المتلكئة وغير المتخصصة تم ايقاف عملها بالمشاريع التي اوكلت لها" مشيرا الى ان المحافظة اتجهت نحو التعاقد مع شركات ايطالية واسبانية ويونانية بالاضافة الى شركات هندية لتنفيذ عدد من المشاريع.

البخاتي اكد ان "العلاقات الشخصية والحزبية اثرت بشكل كبير من خلال التعاقد مع شركات محلية غير كفوءة" مؤكدا في الوقت ذاته "وجود شركات وهمية تم كشفها من خلال الزيارات الميدانية لمواقع عمل تلك الشركات".

خطوة محافظة بغداد بإلغاء التعاقد مع الشركات المحلية المتلكئة والتعاقد مع شركات اجنبية لاقت استحسان الشارع البغدادي.

المواطن طلال الصيهود وصفها بالخطوة الجبارة والمتأخرة في نفس الوقت، مضيفا القول ان "اغلب الشركات المحلية وهمية ولا يمكن اعادة اعمار العاصمة الا من خلال التعاقد مع شركات اجنبية".

يشار الى ان مناطق عدة في العاصمة بغداد تعاني منذ اكثر من عشر سنوات من مشاكل كبيرة على صعيد الخدمات من قبيل الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي وزحمة السير الخانقة وعدم بناء مدارس جديدة.

XS
SM
MD
LG