روابط للدخول

اكد وزير النقل باقر جبر الزبيدي أن "الخطوط الجوية العراقية ستكون من أكبر شركات المنطقة بعد تنفيذ عقد طائرات بوينغ والذي وقعته الوزارة عام 2008 والقاضي بتزويد العراق باربعين طائرة جديدة لغاية عام 2018".

وقال الزبيدي في حديثه لإذاعة العراق الحر إن "الوزارة تلقت عروضا كثيرة من قبل عدد من الشركات العالمية الرائدة في مجال بناء الطائرات وهي الان بصدد دراسة العروض المقدمة لها".

عضو لجنة الخدمات النيابية محمد المسعودي من جهته اشار الى ان "بناء اسطول جوي حديث خاص بالخطوط الجوية العراقية يستوجب إنشاء مطارات جديدة لاستيعاب حركة المسافرين".

فيما اوضح عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية حارث الحارثي أن "استيراد طائرات البوينغ سيضع الخطوط الجوية العراقية في منافسة مع الشركات الكبرى في المنطقة" مؤكدا ان "العراق يمتلك عددا كبيرا من الطيارين الماهرين على مستوى العالم”.

لكن الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني اكد أن "تصريحات وزارة النقل مبالغ فيها"، مشيرا الى ان "المنطقة العربية وما يجاورها تمتلك شركات طيران ذاع صيتها على مستوى العالم".

XS
SM
MD
LG