روابط للدخول

دعوات لتمكين العشائر من مسك الارض بعد التحرير


معارك قرب منطقة العلم في 7 آذار 2015

معارك قرب منطقة العلم في 7 آذار 2015

دعت لجنة العشائر النيابية الحكومة إلى إعطاء دور كبير للعشائر التي تسكن في المحافظات التي تشهد قتالا بين القوات المسلحة وعناصر تنظيم داعش في مسك الأرض عن طريق تسليحهم وتنظيم اسمائهم.

وقال عضو اللجنة النائب غازي الكعود في حديثه لإذاعة العراق الحر إن "ابناء العشائر هم اعرف بارضهم وبكيفية الدفاع عنها وتحصينها بعد تحريرها" وعبر عن امله في ان توافق الحكومة على مقترح لجنته النيابية.

وأضاف الكعود أن "العشائر العراقية أثبتت انها جديرة بمسك الارض خصوصا بعد مقاتلتها لإبنائها الذين إنخرطوا في تنظيم داعش وهذا ما ولد ثقة عالية لدى اللجنة النيابية بابناء العشائر للمطالبة بمسكهم الارض بعد التحرير".

من جهته أوضح الناطق باسم مجلس عشائر الانبار مروان الجبارة بأن "ابناء العشائر الذين اتحدوا مع الجيش والحشد الشعبي لمقارعة تنظيم داعش وصل تعدادهم الى اربعة آلاف مقاتل في صلاح الدين فقط وهم الان بانتظار اوامر الحكومة للسماح لهم بمسك الاراضي المحررة".

فيما اوضح الخبير الامني أحمد الشريفي بأن "قتال العشائر العراقية لداعش يعتبر تزكية لهم وتأكيدا لوطنيتهم مما يجعلهم الاجدر بمسك الاراضي المحررة وحتى لا تأخذ قضية مسك الارض من قبل الحشد الشعبي بعدا طائفيا" حسب رأيه.

يذكر أن عددا من العشائر العراقية الساكنة في محافظة صلاح الدين دفعت بابنائها الى التطوع في مراكز تدريب المتطوعين في المحافظة للقتال جنبا الى جنب مع القوات الامنية.

XS
SM
MD
LG