روابط للدخول

نظمت المرأة الكربلائية احتفالا بمناسبة يوم المرأة العالمي، جرى خلالها ترديد اناشيد والقاء كلمات وشعر، وقد حضرت العشرات من النساء الى قصر الثقافة والفنون في كربلاء للمشاركة بالاحتفال المركزي الذي نظمته ناشطات نسويات.
ولم يغفل الاحتفال ما يجري من معارك في صلاح الدين وقالت كوثر كاظم الناصري مسؤولة رابطة المرأة العراقية "إن احتفال المرأة بعيدها العالمي لا بد ان يكون دعما للقوات الامنية التي تقاتل المجاميع الارهابية".
أما كلمات النساء المشاركات في الحفل فأكدت على أهمية محاربة الفساد والحفاظ على الوطن وبنائه، وطالبت بإناطة أدوار سياسية مهمة بالمرأة وقالت الناشطة واجدة علي الحسيني إن "المرأة تفوق الرجل في عدة مجالات لو تم الاعتماد عليها" مضيفة أن المرأة نجحت فعلا حين تولت مهاما كثيرة وشغلت وظائف عامة وملأت المقاعد الوظيفية حين انشغل الرجل بالحروب".
في غضون ذلك اعتبرت نساء أخريات أن واقع المرأة العراقية عموما لا يختلف كثيرا عن ماضيها القريب لجهة وقوعها ضحية ظروف قاهرة وقالت المدرسة ابتهاج صالح "الحروب التي خاضها العراق طوال العقود الاخيرة، دفعت ثمنها المرأة التي فقدت أحبتها في هذه الحروب وتحملت مشاكل وهموما كثيرة".
المرأة وهي تحتفل بيومها العالمي، تشكك بإمكانية اقرار الرجل بقدرتها على الابداع وشغل مختلف الوظائف والمناصب والمهام الرسمية وقالت الناشطة فائقة حسون "إن المرأة وإن نجحت في ميادين مختلفة إلا أنها ما زالت فاشلة من وجهة نظر الكثير من الرجال".
واعتادت عشرات النساء الكربلائيات على الاحتفال بيوم المرأة العالمي من كل عام. لكن الاحتفال بهذا اليوم لا يمثل الكثير بالنسبة للكثير من الاسر.

XS
SM
MD
LG