روابط للدخول

ترحيب عراقي بمشاركة تركيا في تحرير الموصل من قبضة داعش


منظر عام لمدينة نمرود الاثرية في الموصل، 23 آذار 2012

منظر عام لمدينة نمرود الاثرية في الموصل، 23 آذار 2012

وسط توقعات بإنطلاق عملية تحرير الموصل قريباً، رحبت الأوساط العراقية بإستعداد تركيا لتقديم الدعم للحكومة العراقية لتحرير الموصل من قبضة ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" داعش.

وأكد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أن بغداد وحدها هي التي ستقرر توقيت ونطاق أي هجوم لاستعادة مدينة الموصل.

وزير الدفاع خالد العبيدي، 4 آذار 2015

وزير الدفاع خالد العبيدي، 4 آذار 2015

وقال العبيدي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الأربعاء في بغداد مع نظيره التركي الزائر عصمت يلمظ، إن "معركة تحرير مدينة الموصل ستكون عراقية في التوقيت والتخطيط والتنفيذ." وأضاف أن المعركة هي معركة الجيش العراقي وأن دور التحالف الدولي "سيقتصر على الدعم الجوي وهذا أمر متفق عليه."

من جهته، تعهد وزير الدفاع التركي عصمت يلمظ، بـوقوف بلاده الى جانب العراق في أية عملية عسكرية لاستعادة الموصل من قبضة داعش، قائلاً "نقف إلى جانب العراق في أي عملية تنفذها القوات العراقية ومقاتلو البيشمركة وآخرون ضد مسلّحي داعش في الموصل. تركيا مستعدة لتقديم كافة أنواع الدعم المخابراتي واللوجستي للعراق في إطار مكافحته للإرهاب"، على حد تعبيره.

وجاءت زيارة الوزير التركي الى بغداد غداة إرسال الحكومة التركية طائرتين إلى بغداد هذا الأسبوع محمّلتين بالمساعدات العسكرية التي طلبها العراق.

عباس البياتي: الموقف التركي إنعطافة مهمة في مسار مواجهة داعش

عضو لجنة العلاقات الخارجية النائب عباس البياتي، أوضح في حديثه لإذاعة العراق الحر أن الموقف التركي الجديد جاء بعد أن أدركت تركيا أن داعش يهدد الجميع ولا يميز بين دولة وأخرى وسيستهدف تركياً إن لم تتم مكافحته، مؤكداً ترحيب العراق بهذا الموقف التركي الجديد كي يتم إختصار الزمن وتنطلق عملية تحرير الموصل خلال هذا الشهر أو الشهر القادم لإنهاء وجود داعش.

ويعزو البياتي التغير في الموقف التركي الى الضغوط الأميركية الكبيرة عليها للمشاركة في التحالف الدولي ومساعدة العراق لمحاربة داعش، واصفاً التعاون التركي بالإنعطافة المهمة في مسار مواجهة داعش وإنهاء وجوده في العراق، داعياً في الوقت نفسه تركيا الى المشاركة الفعالة في الحرب ضد داعش وفتح قاعدة إنجيرليك لانطلاق طائرات التحالف الدولي لقصف مواقع داعش في الموصل.

ويستبعد البياتي أن تشارك تركيا بقوات برية في عملية تحرير الموصل، مؤكداً أن العراق ليس بحاجة الى اية قوات تركية أو إيرانية أو دولية، بل ما يحتاجه هو الدعم الجوي واللوجستي والمساعدة في تدريب وتسليح القوات العراقية، لأن العراق لن يقبل أن يكون ساحة للصراعات الإقليمية أو الإقليمية والدولية.

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي انتقد في وقت سابق الولايات المتحدة لإعلانها جدولا زمنيا لحملة عسكرية لاستعادة الموصل، التي سقطت بيد مسلحي داعش في العاشر من حزيران الماضي، بعد إنسحاب قوات الجيش والشرطة العراقية.

وكان مسؤول بالقيادة المركزية الأمريكية ذكر أنه يجري إعداد قوة من الجنود العراقيين والكُرد يتراوح قوامها بين 20 و25 الف مقاتل لاستعادة المدينة في نيسان او ايار المقبل على الأرجح.

بشار الكيكي: تركيا تستطيع أن تلعب دوراً كبيراً في محاربة داعش

بشار الكيكي

بشار الكيكي

رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي قال لإذاعة العراق الحر، إن الحكومة المحلية في محافظة نينوى ستجتمع الاسبوع المقبل لبحث الإستعدادات الجارية على قدم وساق لتحرير الموصل، معرباً عن تفاؤله بنجاح العملية وباقل الخسائر الممكنة.

ورحب الكيكي بمشاركة تركيا في عملية تحرير المحافظة خاصة وأنها تستطيع أن تلعب دوراً كبيراً في محاربة داعش.

أحمد محجوب:سُنة العراق مستعدون للتحالف مع الشيطان للتخلص من داعش

ويؤكد أحمد محجوب مستشار رئيس مجلس النواب العراقي أن اهل الموصل يرحبون بأية جهود عربية أو إقليمية أو دولية لتخليصهم من داعش وممارساته اللاإنسانية، وأن سُنة العراق مستعدون للتحالف مع الشيطان لإنقاذهم من داعش.

ولفت محجوب خلال حديثه لإذاعة العراق الحر من العاصمة الأردنية عمان، الى أن التحول في الموقف التركي تجاه العراق وحربه ضد الإرهاب يعود الى معطيات جديدة في المشهد العربي، على رأسه تسلم الملك سلمان للحكم في المملكة العربية السعودية، وزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة للسعودية، وبداية تشكيل محور عربي إقليمي يمثل الإسلام المعتدل لمواجهة تطرف داعش.

ويستبعد محجوب أن يكون التعاون التركي جاء بطلب من قيادات سُنية عراقية لإشراكها في تحرير الموصل، بل هو موقف محسوب من الناحية السياسية والأمنية والمصالح التركية، ولذا تريد تركيا المشاركة بشكل أكبر في ضوء تراجع نفوذ داعش وتقدم القوات العراقية.

ويتوقع مستشار رئيس البرلمان العراقي أن تنطلق عملية تحرير الموصل خلال الايام القليلة المقبلة معرباً عن تفاؤله بالنصر الذي يعتمد بالدرجة الأولى على رغبة وإرادة أهل الموصل في التخلص من داعش وإستعدادهم للترحيب بالقوات العراقية المحررة ومساندتها.

يُذكر أن رئيس الاستخبارات الأميركية جيمس كلابر أكد نهاية شباط الماضي أن محاربة تنظيم داعش ليست أولوية بالنسبة إلى تركيا، وأن هذا الأمر يسهل عبور مقاتلين أجانب الأراضي التركية إلى سوريا، مشيراً الى أن نحو 60% من مقاتلي داعش يدخلون المنطقة عبر تركيا.

جيمس كلابر في مجلس العلاقات الخارجية، 2 آذار 2015

جيمس كلابر في مجلس العلاقات الخارجية، 2 آذار 2015

وأضاف كلابر أثناء جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ أن تركيا "لديها أولويات أخرى ومصالح أخرى" غير تكثيف المشاركة في الحرب على التنظيم المتطرف. وبحسب كلابر فإن استطلاعات الرأي في تركيا تشير إلى أن تنظيم داعش لا ينظر إليه باعتباره "تهديداً رئيسياً".

خبير في الشؤون التركية: التحول في الموقف التركي لم يرافقه خطوات على أرض الواقع

ويرى الخبير في الشؤون التركية الأكاديمي جبار قادر أن هناك تحول في الموقف التركي، رغم عدم وجود خطوات ملموسة على أرض الواقع، مؤكداً لإذاعة العراق الحر عبر إتصال هاتفي من السليمانية، أن تركيا بدأت تشعر بأنها ستخسر كثيراً إذا ما إستمرت على موقفها الغامض من الصراع الدائر في سوريا والعراق.

أحمد داود أوغلو: لن نشارك بالمعارك ضد "داعش" في العراق

رئيس وزراء تركيا احمد داوود اوغلو

رئيس وزراء تركيا احمد داوود اوغلو

وأعلن رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، في تصريحات نشرتها الصحف التركية، يوم الخميس (5 آذار)، أن تركيا لن تشارك في المعارك ضد تنظيم "داعش" في العراق، لكنها ستدعم إدارة هذا البلد في مكافحة الجهاديين.

محلل تركي: العلاقات التركية العراقية تحسنت بعد رحيل المالكي

ونقلت فرانس بريس عن داود أوغلو قوله لصحافيين يرافقونه إلى نيويورك، إن "تركيا لن تشارك في أي نزاع مسلح في العراق أو سوريا"، مؤكداً "نحن ندعم الهجوم في الموصل، لكننا لن ندخل مباشرة في المعارك".

لكن المحلل السياسي التركي عاطف اوزبي لا يستبعد أن تشارك تركيا في عملية تحرير الموصل بقوات برية أو بتوفير الغطاء الجوي للعمليات العسكرية، رغم أن الحديث عن خطوات كهذه مازال مبكراً، وسيقتصر الدعم على تدريب القوات العراقية وإرسال المعدات العسكرية.

المحلل السياسي جبار قادر

المحلل السياسي جبار قادر

أوزبي الذي كان يتحدث لإذاعة العراق الحر من أنقرة، نفى أن يكون هناك تغيير في الموقف التركي تجاه الحرب ضد داعش، لأن تركيا ولاسباب عديدة لم تكن تستطيع محاربة داعش، لكنها اليوم مستعدة لدعم العراق ومساندته للقضاء على داعش خاصة في الموصل.

وبحسب أوزبي تركيا تتمكن من تسليح وتدريب القوات العراقية، وتوفير المساعدات اللوجستية لها، بالإضافة الى إيواء النازحين من أهالي الموصل الذين سيهربون من مناطقهم بعد إنطلاق العمليات العسكرية.

بمشاركة مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد أياد الملاح.

XS
SM
MD
LG