روابط للدخول

محادثات بين واشنطن وبغداد حول قتال "داعش" في تكريت


قال البيت الأبيض إن نائب الرئيس الامريكي جو بايدن اتصل برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء حيث ناقشا الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد بما في ذلك العمليات التي يقودها الجيش العراقي في تكريت حسبما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

وجاء في بيان للبيت الابيض إن بايدن أشاد بالعبادي والزعماء العراقيين "لبناء جبهة وطنية قبل بدء العملية الجارية قرب تكريت."

وأضاف البيان إن بايدن "أشار أيضا إلى جهود الحكومة العراقية لتمكين المقاتلين من (محافظة) صلاح الدين من المشاركة في استعادة أرضهم" من مقاتلي التنظيم المتشدد.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست للصحفيين إن العملية تشمل "قوة متعددة الطوائف" تضم مقاتلين من العشائر السنية المحلية ويدعمها المحافظ السني لمحافظة صلاح الدين.

وقال ايرنست "لقد قلنا من البداية إن الولايات المتحدة لن تنسق عسكريا مع الإيرانيين." وأضاف "لكن حقيقة أن بعض العسكريين الإيرانيين يشاركون لا يغير من أولويتنا بأن العراقيين بإمكانهم ويجب أن يتولوا هذه العملية لضمان أن تكون شاملة ومتعددة الطوائف."

وعندما سأله الصحفيون إن كان القتال في تكريت "تجربة" لهجوم لاستعادة مدينة الموصل قال إيرنست إن القوات العراقية ستقود هجوم الموصل في وقت يختاره الزعماء العراقيون.

وأضاف "نتوقع أن يكون أي نوع من العمليات ضد الموصل متعدد الطوائف أيضا" مشيرا إلى أن القتال يمكن أن يشمل دعما من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حسب رويترز.

XS
SM
MD
LG