روابط للدخول

اعلنت وزارة الاتصالات، عن اعادة العمل بمشروع خدمات الهواتف الارضية، بدعم مالي وفني من شركات اجنبية ، نظرا للتخصيصات المالية الضخمة التي يحتاجها هذا المشروع.

ويقول الوكيل الفني للوزارة، امير البياتي، ان "هذا المشروع قد يستغرق اربع سنوات حتى يرى النور"، كاشفا عن "ايصال 550 الف خط ضوئي الى مختلف المدن العراقية حتى الان" ، موضحا، ان "الخدمات التي ستقدم عن طريق الهواتف الارضية، ستكون افضل وبتكلفة اقل، وبسرعة انترنت اعلى بكثير، وستنافس الهواتف المحمولة".

الخبير الاقتصادي، ضرغام محمد، يؤكد ان "هذا المشروع سيمثل موردا اضافيا لخزينة الدولة، وسيقلل من اجور الانترنت والاتصال في عموم العراق، موضحا "ان الهواتف الارضية لا تلغي دور الهواتف المحمولة".

المواطن، محمد علي، "رحب من جانبه، بعودة الهواتف الارضية الى الخدمة، لتخليص المواطنين من ارتفاع اجور الهواتف المحمولة، وسوء خدماتها". حسب قوله.

وكانت وزارة الاتصالات، قد أكدت تأثرها بانخفاض اسعار النفط ، وانها تتجه الان للقطاع الخاص لتطوير قطاع الاتصالات ودعم خزينة الدولة.

XS
SM
MD
LG