روابط للدخول

المعارضة السورية ترفض خطة دي ميستورا لتجميد القتال في حلب


المعارضة السورية في اجتماع في بلدة كيليس التركية في 03 آذار 2015

المعارضة السورية في اجتماع في بلدة كيليس التركية في 03 آذار 2015

يواصل المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا مساعيه عبر موفدين له لإقناع الناشطين السوريين على الحدود السورية - التركية لتنفيذ خطته وتجميد القتال في مدينة حلب، على الرغم من رفض قوى المعارضة السورية لخطة التجميد ومطالبتها بحل شامل للأزمة.

وذكرت تقارير صحفية أن بعثة من الأمم المتحدة توجهت إلى مدينة حلب مساء الإثنين (2 آذار)، وأكد مسؤول أممي لوكالة فرانس بريس أن بعثة برئاسة مديرة مكتب دي ميستورا في دمشق خولة مطر انطلقت بالفعل إلى حلب.

مستشار دي يمستورا: إتصالات مستمرة للإستماع الى آراء الفرقاء

المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا

المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا

انطون لحام مستشار المبعوث الأممي في سوريا أكد في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر أن الإتصالات مستمرة ولم تنقطع، للإستماع الى آراء الفرقاء بعدها يتم الإعلان عن الخطوة القادمة.

معارض سوري: كل حلب بمكوناتها السياسية والعسكرية رفضت مبادرة دي ميستورا

لكن زكريا ملاحفجي رئيس الدائرة السياسية في الجبهة الشامية كبرى الفصائل المسلحة في حلب، نفى وجود اية لقاءات شخصية أو رسمية بأعضاء البعثة الأممية رغم الطلبات التي وصلتهم من مستشاري دي ميستورا، لأن كل حلب بمكوناتها العسكرية والثورية والمدنية رفضت لقاء دي ميستورا ومبادرته وأن أي مبادرة دولية لا تتضمن مصير بشار الأسد وتشكيل حكومة إنتقالية، ستُرفض من جانبنا." على حد تعبير زكريا.

وبحسب الأمم المتحدة تسعى البعثة الاممية التي توجهت لحلب إلى تقييم الوضع على الأرض والتأكد، لدى إعلان التجميد، من زيادة المساعدات الإنسانية والتحضير لتدابير يمكن اتخاذها في حال تم انتهاك الهدنة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك خلال مؤتمر صحفي عقده في جنيف إن تسوية الأزمة السورية يجب أن تنطلق من حلب.

وكان المبعوث الدولي الى سوريا ستيفان دي ميستورا طرح مبادرة لتجميد القتال في حلب، قائلاً إن نجاح تجميد القتال في حلب سيكون منطلقا لخطط مماثلة وبداية للحل السياسي للأزمة السورية.

محمد سرميني: مبادرة دي ميستورا غير واضحة

حي العزيزي في حلب

حي العزيزي في حلب

المستشار في الحكومة السورية المؤقتة محمد سرميني أكد أن مبادرة دي ميستورا غير واضحة، ما دفع المعارضة السورية الى رفضها، مشيراً الى أن بيان المعارضة السورية الأخير ليس رفضاً وإنما مطالبات بأن تكون هناك خطة واضحة وضمانات لأن النظام السوري لم يلتزم باية مبادرات دولية.

ويؤكد سرميني في حديثه لإذاعة العراق الحر أن الكرة اليوم في ملعب المجتمع الدولي أولا في الضغط على النظام السوري ثم في ملعب النظام ومدى إستجابته وإلتزامه بتنفيذ المبادرة.

وجاء في كتاب وجهه المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا الى قادة المعارضة وممثليها وحصلت إذاعة العراق الحر على نسخة منه، أن الحكومة السورية ابدت رغبتها في وقف الغارات الجوية والقصف بالمدفعية لمدة ستة اسابيع في كامل مدينة حلب، وستقوم بعثة من مكتب المبعوث الخاص بالتوجه الى حلب للوقوف على مدى ملائمة الظروف للتجميد في حي صلاح الدين المتنازع عليه والمشمول بوقف القصف الجوي في مدينة حلب.

ويقع حي صلاح الدين في الطرف الغربي للمدينة ويعتبر خط جبهة حيث تتقاسم السيطرة عليها قوات النظام ومسلحي المعارضة.

ويتواجد فريق دي ميستورا منذ أيام في مدينة غازي عنتاب التركية لإقناع الناشطين بخطته.

معارض سوري: فريق دي ميستورا يجري إتصالات بمنظمات مدنية

محمود عادل بادنكجي

محمود عادل بادنكجي

محمود عادل بادنجكي معارض سوري من حلب أكد لإذاعة العراق الحر أن فريق المبعوث الأممي يجري إتصالات مع منظمات المجتمع المدني والناشطين المدنيين، لمراقبة عملية وقف إطلاق النار وتجميد القتال، مبيناً أن رأي أغلب الثوار في حلب مع رفض مبادرة دي ميستورا واللقاء ببعثته، والخيار البديل هو تطبيق إتفاقية جنيف لأن خطة دي ميستورا تحمل بوادر الفشل منذ البداية وحتى فريقه غير مقتنع بنجاح هذه الخطة في ظل عدم وجود ضمانات بوقف إطلاق النار.

وكانت القوى السياسية والعسكرية والمدنية المعارضة في محافظة حلب أعلنت مساء الأحد الماضي، رفضها خطة المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا المتعلقة بتجميد القتال في مدينة حلب، ووصفتها بأنها جزئية وتتناقض مع المقررات الدولية ومع مطلب المعارضة السورية رحيل الرئيس بشار الأسد.

وقالت القوى في بيان لها، إنها ترفض لقاء المبعوث الأممي إلا على أرضية حل شامل يتضمن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد وأركان نظامه.

وجاء بيان القوى السياسية والعسكرية في حلب بعد اجتماعات دامت يومين في مدينتي كيلس وغازي عنتاب جنوب تركيا، ضمت عددا من قادة فصائل المعارضة المسلحة والمجالس المحلية والثورية في حلب، وبحضور ممثلين عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وشُكلت لجنة سباعية بالإضافة للجنة استشارية من أجل مناقشة مبادرة دي ميستورا ووضع تصور لأي مبادرات جديدة للحل في سوريا، وذلك بحضور رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة.

بسام حجي مصطفى: خطة دي ميستورا لا ترقى الى مستوى المبادرة

بسام حجي مصطفى

بسام حجي مصطفى

بسام حجي مصطفى عضو اللجنة السباعية وممثل الجبهة الشامية فيها تحدث لمراسل إذاعة العراق الحر عن نتائج إجتماعات اللجنة السباعية، مؤكداً وجود إجماع سوري على أن خطة دي ميستورا لا ترقى الى مستوى المبادرة، نافياً وجود ضغوطات إقليمية أو دولية للموافقة على مبادرة المبعوث الدولي أو رفضها.

صبحي الرفاعي: نعمل على وضع صيغة سياسية لحل الأزمة السورية

صبحي الرفاعي

صبحي الرفاعي

من جهته نفى رئيس المكتب التنفيذي في مجلس قيادة الثورة صبحي الرفاعي، وجود تنسيق مع اي دولة إقليمية أو رضوخ المعارضة لاية إملاءات خارجية، كاشفاً لإذاعة العراق الحر عن مساعي المجلس لوضع صيغة سياسية واضحة لحل الأزمة السورية.

في الجانب الآخر يرى انس الشامي عضو مجلس الشعب عن محافظة حلب أن على المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أن ينطلق من دول عربية وإقليمية إذا ما كان يريد لمبادرته النجاح لأن دول مثل تركيا والسعودية وقطر مازالت تقدم الدعم اللوجستي للمعارضة المسلحة في سوريا بحسب تعبير الشامي.

عبد الباسط سيدا: حظوظ ستيفان دي ميستورا في تجميد القتال في حلب ضعيفة

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا موافقته شخصياً على تجميد القتال في مدينة حلب، مبدياً استعداد حكومته وجيشها للعمل على تنفيذ الخطة وإقرارها.

إلا أن الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا يرى أن المعارضة السورية لا تثق بوعود الحكومة السورية، بعد أن أثبتت التجارب عدم إلتزام النظام السوري بأية مبادرات كما حصل في حمص وغيرها.

سيدا الذي كان يتحدث لإذاعة العراق الحر عبر الهاتف من السويد حيث يقيم، أوضح أن حظوظ ستيفان دي ميستورا في تجميد القتال في حلب ضعيفة، مشدداً على أهمية وجود إرادة دولية فاعلة وجادة لمعالجة الأزمة السورية ككل وليس فقط تجميد القتال في حلب، بعد صراع على مدى اربع سنوات خلّف أعداد كبيرة من الضحايا وجعل نصف الشعب السوري مشرد ودمر نصف سوريا.

بمشاركة مراسلي إذاعة العراق الحر في سوريا منار عبد الرزاق وخليل حسين.

XS
SM
MD
LG