روابط للدخول

امل المواطنين كبير بدحر داعش واسترجاع ما فُقِد


نقطة عسكرية بين الانبار وكربلاء

نقطة عسكرية بين الانبار وكربلاء

اعرب مواطنون التقتهم (اذاعة العراق الحر ) عن املهم بان تتمكن القوات الامنية وعناصر الحشد الشعبي ورجال العشائر من القضاء على تنظيم داعش في المعارك التي تخوضها تلك القوات في محافظة صلاح الدين ، والتي حققت تقدما ملحوظا واستطاعت تحرير عدد من المناطق في ضوء البيانات العسكرية الصادرة.

واكد المواطن عمر سامي عن دعمه القوات الامنية متمنيا ان تحقق انتصارات ممائلة في مناطق اخرى ومن ثم تحرير الموصل من (داعش).

واشار المواطن سعد اللامي الى قوات الحشد الشعبي التي تساند الجيش وتقاتل الى جانب ابناء عشائر صلاح الدين، مؤكدا استعداده للتبرع لدعم القوات الامنية.

واعرب المواطن علاء جليل عن تفاؤله بالحملة العسكرية في صلاح الدين ضد تنظيم (داعش)، مؤكدا انها ربما ستكون بداية لتحرير الموصل وطرد داعش عن الاراضي العراقية.

ودعا المواطن ياسر عباس الحكومة العراقية الى تقديم الدعم الى عناصر الحشد الشعبي الذين - كما يقول - يقاتلون منذ مدة بدون الحصول على رواتب.

الى ذلك اشاد المحلل السياسي واثق الهاشمي بتقدم القوات العراقية والحشد الشعبي والعشائر العراقية في مناطق صلاح الدين، مبينا ان السقف الزمني لطرد داعش نهائيا مرهون بالارادة العراقية والتسليح، حيث يمكن من خلالهما طرد داعش خلال اقل من العام، مشيرا الى الاصطفاف الاعلامي تجاه الحرب ضد داعش على الرغم من بعض المحاولات التي سعت لاثارة نعرة طائفية عندما قامت داعش بنحر رؤوس عدد من المواطنين العراقيين بقصد اثارة الطائفية.

XS
SM
MD
LG