روابط للدخول

اكدت رئاسة اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى ان 5000 مقاتل من ابناء المحافظة يشاركون في العملية العسكرية لتحرير محافظة صلاح الدين التي انطلقت امس الاثنين.
يأتي هذا في وقت اعلنت قيادة عمليات دجلة عن تمكنها من قتل عدد من عناصر تنظيم داعش وتدمير مركبات للتنظيم على الحدود الفاصلة ما بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.
وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني ان 5000 مقاتل من ابناء المحافظة يشاركون في عملية تحرير محافظة صلاح الدين، نصفهم من قوات الشرطة والشرطة الاتحادية وقوات سوات، في حين أن النصف الاخر من قوات الحشد الشعبي.

وقد انطلقت عملية تحرير محافظة صلاح الدين يوم امس الاثنين الثاني من آذار.
قائد عمليات دجلة الفريق عبد الامير الزيدي اعلن وخلال بيان صدر عن قيادة العمليات اليوم الثلاثاء عن مقتل 20 عنصرا من عناصر داعش، وتدمير 12 عجلة تابعة للتنظيم ،وذلك في سلسلة تلال حمرين المحاذية لسدة العظيم باتجاه قرى البو عيسى ومبارك الفرحان الواقعة على الحدود الفاصلة مابين محافظتي ديالى وصلاح الدين.
رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني بين ان القطعات العسكرية تتحرك من عدة محاور باتجاه محافظة صلاح الدين وفق خطة وضعت لتحرير المحافظة.

وقد اعلنت محافظة ديالى حالة الاستنفار وكثفت القوات الامنية من اجراءاتها في معظم مناطق المحافظة منعا لحدوث خروق امنية تزامنا مع انطلاق عملية تحرير محافظة صلاح الدين ونشر نقاط تفتيش متحركة واخرى ثابتة بالاضافة الى التدقيق في هويات المارة وتفتيش المركبات.
الحسيني اوضح ان مشاركة خمسة الاف مقاتل من ابناء المحافظة في القتال لتحرير محافظة صلاح الدين سوف لن يؤثر على الوضع الامني في ديالى.

XS
SM
MD
LG