روابط للدخول

القوات العراقية تتقدم نحو الدور وتكريت لتحريرها من "داعش"


شنت قوات الجيش العراقي تدعمها فصائل شيعية هجوما على معاقل تنظيم الدولة الاسلامية شمالي بغداد الاثنين في بداية حملة ترمي إلى إخراج التنظيم من محافظة صلاح الدين التي تسكنها أغلبية سنية حسبما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي بداية عمليات تحرير صلاح الدين مساء الأحد خلال زيارة لمدينة سامراء التي تسيطر عليها القوات الحكومية حيث تجمع بعض القوات ورجال الفصائل في إطار قوة تعد بالالاف لشن الهجوم.

وقال مصدر في القيادة العسكرية المحلية لرويترز إن القوات تقدمت شمالا من سامراء صوب مدينة الدور التي يصفها المسؤولون بانها حصن من حصون تنظيم الدولة الاسلامية وتكريت الواقعة على مسافة نحو 40 كيلومترا إلى الشمال من سامراء.

وينفذ سلاح الجو العراقي ضربات لدعم القوات البرية المتقدمة التي تعززها وحدات غير نظامية تعرف باسم الحشد الشعبي من محافظة ديالى المجاورة الواقعة في الشرق.

وقال مصدر آخر إن قوات الجيش العراقي التي ترابط في قاعدة عسكرية إلى الشمال من تكريت قصفت مواقع التنظيم في المدينة

ويعد هذا الهجوم أكبر عملية عسكرية في المحافظة منذ استولى مقاتلو التنظيم المتشددون على مساحات كبيرة في شمال العراق في يونيو حزيران الماضي وتقدموا صوب العاصمة بغدادحسب رويترز.

XS
SM
MD
LG