روابط للدخول

دورة تدريب مهنية لأبناء النازحين في السليمانية


إنخرط 130 شاباً وشابة من أبناء النازحين في محافظة السليمانية في دورة للتدريب على مهن النجارة والحدادة والكهرباء والخياطة بغية تأهيلهم للانخراط في سوق العمل داخل المدن التي نزحوا اليها.

ويقول ريبر جاف، مسؤول منظمة قنديل السويدية التي اقامت الدورة بالاشتراك مع مديرية التدريب المهني في وزارة الشؤون الاجتماعية في اقليم كردستان العراق، ان المنظمة أعدت مشروعاً موسعاً يتضمن اقامة العديد من الدورات تستقطب من خلالها العشرات من الشباب النازحين في مدن اقليم كردستان، مشيراً في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان تلك الدورات تسهم ايضا في تعزيز روح المودة والتعاون بين اللاجئين ومواطني الاقليم الى جانب مردوداتها الاقتصادية لهؤلاء الشباب، واضاف ان المتدربين يحصلون عند اكمالهم للدورات على شهادات ممارسة المهنة تمكنهم من العمل في الورش والشركات والمشاريع الصناعة.

من جهته يؤكد مدير دائرة التدريب المهني في السليمانية آسو فتاح ان تاهيل النازحين مهنيا وايجاد فرص عمل لهم سيسهم في تقليل اعتماد هؤلاء على المعونات الحكومية والانسانية وتحسين احوالهم المعيشية وتنشيط سوق العمل، وهو بديل جيد للايدي العاملة الاجنبية، ولفت الى ان المديرية اقامت العام الماضي نحو 25 دورة مماثة للشباب في الاقليم.

ويعتبر الناشط المدني مهيب حسن تاهيل الشباب النازحين وتعليمهن من خلال دورات تقيمها الحكومة او منظمات مدنية مهم لصقل مواهب هؤلاء الشباب وتشجيعهم للاعتماد على انفسهم، فضلا انها تسهم في تقليل نسبة البطالة المتفشية في العراق.

يشار الى ان اقليم كردستان العراق استقبل مئات الالاف من النازحين القادمين من المدن المتوترة امنياً، وهم يعتمدون بشكل اساس على المعونات الحكومية وبعض الاعانات التي تقدمها منظمات انسانية، في وقت يعاني الاقليم من قلة فرص العمل وازمة مالية واقتصادية حادة.

XS
SM
MD
LG