روابط للدخول

استنكار واسع لتهديم الاثار على يد داعش


داعشي يحارب التاريخ

داعشي يحارب التاريخ

اياد الملاح - بغداد

استنكرت اوساط رسمية وسياسية وثقافية الجريمة التي اقدم عليها تنظيم داعش والمتمثلة بتخريب الاثار العراقية في محافظة نينوى والتي يعود تاريخها الى الاف السنين.

واشار وكيل وزارة السياحة لشؤون الاثار قيس حسين رشيد في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان "الوزارة خاطبت جهات دولية منها اليونسكو والانتربول فضلا عن دول الجوار لمنع تهريب المئات من القطع الاثرية " مضيفا ان "الوزارة شكلت لجنة مشتركة تضم اعضاء من وزارتي الداخلية والخارجية اضافة الى جهات اخرى تعنى بالاثار، لمتابعة تخريب الاثار المتعمد من قبل داعش".

في مقابل ذلك يقول استاذ العلوم السياسية فالح حسن فياض ان "ما اقدمت عليه داعش يهدف الى تحطيم مشروع الدولة المدنية بكل ابعادها"،محذرا في الوقت ذاته من مغبة استمرار تخريب الاثار.

فيما يعرب الباحث والمتخصص في مجال الانثروبولجي وليد الشيخ عن استغرابه "من عدم الاهتمام الحكومي والشعبي بهذه الجريمة"، عازيا ذلك الى ما وصفه "بالقطيعة الثقافية بين المنجز الحضاري القديم والمعاصر".

الى ذلك حذر الكاتب والاعلامي علاء الحطاب من "انعكاس تخريب الاثار العراقية على واقع السياحة في البلاد على المستوى البعيد".

وكان تسجيل مصور بثته العديد من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي امس الخميس اظهر عناصر من تنظيم داعش وهم يقومون بتحطيم العشرات من الاثار العراقية الموجودة في محافظة نينوى والتي تعود الى الحضارة الاشورية.

XS
SM
MD
LG