روابط للدخول

منذ فترة ليست بالقصيرة برزت في مدينة الناصرية ظاهرة تعليق لافتات الموتى سوداء اللون فوق جدران الابنية الحكومية، وأصبحت هذه الجدران ومنها جدار بناية مديرية التربية التي تقع وسط شارع الحبوبي، اصبح هذا الجدار عبارة عن وسيلة او لوحة دعائية للمتوفين والإعلانات الاخرى، كما يقول المعلم كريم جادر الموسوي.

من جانبه انتقد الناشط المدني علي الحسيني هذه الظاهرة السلبية، مناشدا مديرية التربية بضرورة رفع هذه اللافتات السوداء واستبدالها بلافتات تدعو الى المعرفة والعلم والثقافة.

الى ذلك علل هذا المواطن تعليق اللافتات السوداء على جدار مديرية التربية بكون هذه البناية تقع وسط المدينة وهي مكان ملائم للدعاية والإعلان على حد قوله.

يشار ان هذه اللافتات السوداء المعلقة فوق جدارن الابنية غالبا ما تثير الخوف عند الاطفال لانها تحمل عبارات الموت والحوادث المؤسفة، وهذا مإ أكده الكاتب والمترجم امير دوشي.

وحول رد فعل تربية المحافظة حول هذه الظاهرة اوضح مدير اعلام التربية عبد الحليم الحصيني بأن مديرية البلدية لم تخصص اماكن محددة للدعاية والإعلانات في هذه المدينة مما يضطر بعض المواطنين الى تعليق لافتاتهم فوق جدران الابنية الحكومية.

وأخيرا ان تعليق اللافتات السوداء فوق جدران الابنية الحكوميةظاهرة غير حضارية ويجب منعها من قبل جميع الدوائر الحكومية لانها تشوه معالم المدينة.


XS
SM
MD
LG