روابط للدخول

تقطن العشرات من العوائل النازحة من قضاء هيت في محال الحي الصناعي وسط مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار وسط ظروف معاشية في غاية الصعوبة حيث لا تتوفر في تلك المحال اي خدمات تذكر.

الحاج محسن النمراوي وهو أحد النازحين من قرية البو نمر في قضاء هيت عَبر لإذاعة العراق الحر عن المعاناة الكبيرة التي تعانيها اغلب العوائل النازحة والساكنة في محال الحي الصناعي وسط الرمادي.

المواطن عزيز خالد أشار الى انعدام الخدمات المتوفرة لدى العوائل النازحة والساكنة في محال الحي الصناعي في الرمادي مطالباً الجهات الحكومية بالتدخل العاجل لإنقاذ هذه العوائل من المأساة التي يعانون منها خاصة وان الكثير من الاطفال قد أصبوا ببعض الأمراض المعدية.

أما المواطن سلام عبد العزيز فقد عبر عن استيائه جراء عدم اهتمام المسؤولين بالعوائل النازحة والتي تعيش الان ظروفا معيشية صعبة.

المواطن سامي أحمد أكد عدم وجود اي مساعدات غذائية قد وصلت للعوائل النازحة والساكنة في محال الحي الصناعي في الرمادي مناشداً الجهات الحكومية والمنظمات الانسانية بتقديم المساعدة لهذه العوائل.

يذكر ان عشرات العوائل من قضاء هيت قد نزحت خارج المدينة بعد سيطرة تنظيم داعش على القضاء خاصة بعد الجرائم التي ارتكبها التنظيم بحق المدنيين هناك حيث أقدم التنظيم على حرق أكثر من مئتي شخص من عشيرة البونمر مما اثار الرعب والهلع لدى المواطنين واجبرهم على ترك المدينة والنزوح الى مناطق اخرى وسط ظروف معيشية صعبة.

XS
SM
MD
LG