روابط للدخول

السليمانية: مؤتمر دولي لبحوث السرطان


جانب من المؤتمر، 23 شباط 2015

جانب من المؤتمر، 23 شباط 2015

عقد في محافظة السليمانية مؤتمر موسع لبحوث امراض السرطان واخر المستجدات الطبية والعلمية لعلاج هذا المرض شارك فيه اطباء ومحاضرون عراقيون من داخل وخارج العراق.

المؤتمر ناقش ايضا الاحصاءات التي سجلتها دوائر الصحة في المحافظات العراقية عن انواع السرطان المنتشرة في البلد واسبابها وسبل مكافحتها، كما اقيمت على هامش المؤتمر دورة لعدد من الاطباء العراقيين عن طرق تشخيص السرطان ومراحل علاجه.

رئيسة قسم طب الأسرة والمجتمع في جامعة السليمانية زيان صلاح اشارت في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان اكثر من مئة طبيب عراقي في مجال تشخيص وعلاج مرض السرطان وطلبة دراسات عليا واطباء مقيمين يشاركون في المؤتمر فضلا عن ستين محاضرا عراقيا واجنبيا مختصا في هذا المجال.


البروفيسور الدكتور انور شيخ اكد ان السرطان لم يعد ذلك المرض المخيف في ظل التقدم العلمي الحاصل في علاجه حيث يمكن علاج ثلثي المصابين بالسرطان في مستشفيات السليمانية والاقليم وان نتائج العلاج في هذه المستشفيات مقاربة لمثيلاتها في الدول المتقدمة ولفت الى ان 40 % من المرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفيات االاقليم هم من المحافظات العراقية الاخرى.

اخصائي الاشعة التشخيصية الدكتور امير احمد شدد على ضرورة لقاء الاطباء في مؤتمرات كهذه داخل العراق او خارجه لتبادل الاراء والخبرات ومناقشة التطورات العلمية والبحثية وليتمكن الطبيب العراقي من مواكبة عجلة التطور الطبي في العالم.

اخصائي الامراض السرطانية المغترب في المملكة المتحدة الدكتور سعيد صبح قال ان الواقع الصحي في العراق جيد وتوجد اجهزة ومعدات متطورة في المستشفيات العراقية وكوادر طبية متخصصة وكفاءات علمية لكن المشكلة تكمن في الكلفة المرتفعة لعلاج الاورام السرطانة والتي يعجز المواطن عن تسديد تكاليفها، ودعا الحكومة الى بناء مراكز علاجية كبيرة في العراق تجمع كل الاختصاصات.

وتشير دراسات الى ان اكثر انواع السرطان شيوعا في العراق هو سرطان الثدي وسرطان الرئة وسرطان القولون وسرطان البروستات واللوكيميا ولا توجد احصاءات رسمية عن عدد المصابين بالسرطان في العراق.

XS
SM
MD
LG