روابط للدخول

أردوغان يدافع عن العملية العسكرية التركية عبر حدود سوريا


دافع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين عن العملية العسكرية التي نُفذت عبر حدود سوريا ليل السبت الأحد لنقل رفات جد مؤسس السلطنة العثمانية وإجلاء جنود يتولون حراسة ضريحه في منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

أردوغان قال في سياق كلمة ألقاها في أنقرة وبثها التلفزيون "ليس هذا بالتأكيد انسحاباً. إنه إعادة تموضع مؤقتة بهدف حماية أرواح جنودنا". وأضاف أن "تركيا لم تتخلّ عن أي من حقوقها التي نصّت عليها المعاهدات. إن جيبنا لا يزال موجوداً داخل الأراضي السورية وعلمنا يرفرف على قرية آشمة" السورية.

أردوغان كان يشير إلى اتفاقية أُبرمت في عام 1921 بين تركيا وفرنسا التي كانت تحتل سوريا حيث يوجد ضريح سليمان شاه في منطقةٍ على ضفة نهر الفرات اعتبرتها الاتفاقية ذات سيادة تركية.

وفي إعادة نشر مقتطفات من الكلمة، أشارت فرانس برس إلى تنديد نواب المعارضة في البرلمان التركي الاثنين بالعملية العسكرية.

إعداد وتقديم النشرة المسائية: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG