روابط للدخول

دعوات للإسراع بتحرير الموصل من قبضة "داعش"


مسلحون من "داعش" في شوارع الموصل

مسلحون من "داعش" في شوارع الموصل

فيما يناقش وزير الدفاع الأميركي الجديد اشتون كارتر في الكويت إستراتيجية بلاده تجاه ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في العراق وسوريا، تصاعدت الدعوات للإسراع بتحرير الموصل وإشراك قوات برية أجنبية للقضاء على التنظيم ومسك الأرض.

وانتقد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الولايات المتحدة لإعلانها جدولا زمنيا لحملة عسكرية لاستعادة الموصل، قائلا خلال مؤتمر صحفي ببغداد إن العراق هو الذي سيحدد موعد هجوم الموصل وإن المسؤول بالقيادة المركزية الأميركية الذي تكهن بأن يجري الهجوم في نيسان او ايار على الأرجح ليس لديه معلومات عن هذه المسألة.

ساعة الصفر لا يمكن تحديدها ... وزير الدفاع العراقي

وتابع العبيدي أنه لا ينبغي أن يكشف مسؤول عسكري موعد الهجوم وإن المعركة من أجل الموصل ستبدأ حين تكتمل الاستعدادات وإن اختيار التوقيت يرجع للقادة العسكريين العراقيين.

خالد العبيدي

خالد العبيدي

واضاف القول إن هذه حرب مدن وهناك مدنيون ومن المهم جدا التمهل والدقة في وضع الخطة لهذه المعركة.

وكانت الموصل سقطت بيد مسلحي داعش في العاشر من حزيران الماضي، بعد إنسحاب قوات الجيش والشرطة العراقية. وتقوم طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة منذ أشهر بتوجيه الضربات الجوية لمواقع تنظيم داعش في العراق وسوريا.

وأعلن قائد القوات الأميركية الوسطى الجنرال لويد أوستن، عن مقتل 8500 عنصر من تنظيم داعش في الحملة الجوية التي تقودها بلاده ضد التنظيم. والتقى أوستن برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الأحد في بغداد وبحث معه آخر تطورات المعارك ضد تنظيم "داعش".

أكد المتحدث بإسم مكتب رئيس الوزراء العراقي سعد الحديثي لإذاعة العراق الحر أن اللقاء ركز على جانبين أساسيين الأول الإسراع بتقديم الدعم الأميركي للعراق في هذه المرحلة، وتفعيل دور العشائر في المناطق التي يسيطر عليها داعش وفتح باب التطوع لأبناء العشائر لدعم القوات الامنية العراقية، نافياً مناقشة دخول قوات برية أميركية للعراق.

موضوع دخول قوات اميركية للعراق لم يُناقش ... سعد الحديثي

وشدد الحديثي على أن قرار إنطلاق عملية تحرير الموصل، قرار عسكري يرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة وهو قرار إستراتيجي لتحرير ثاني أكبر مدينة في العراق من قبضة مسلحي داعش. ولم يستبعد الحديثي أن يقوم وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر بزيارة العراق في إطار جولته في المنطقة حيث يقوم بتقييم إستراتيجية بلاده في الحرب ضد داعش في العراق وسوريا.

وفيما يتعلق بالدعم الأميركي للعراق أكد الحديثي أن الشهرين الماضيين شهدا تنامياً ملحوظا في مستوى الدعم الأميركي المقدم للعراق في حربه ضد داعش، بعد أن كان الدعم الاميركي لا يتناسب ومستوى التحديات التي يواجهها العراق.

أشتون كارتر

أشتون كارتر

ويعقد وزير الدفاع الأميركي الجديد اشتون كارتر اجتماعا لكبار قادة الجيش والدبلوماسيين الأمريكيين في الكويت يوم الاثنين بشأن المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب رويترز.

وقال كارتر للصحفيين خلال أول زيارة يقوم بها للخارج بعد أن أصبح وزيرا للدفاع "أحاول تقييم الوضع في العراق وسوريا والمنطقة في العموم."

عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب إسكندر وتوت إنتقد الإستراتيجية الأميركية في محاربة داعش، وضعف الدعم الذي تقدمه واشنطن للحكومة العراقية في المرحلة الراهنة.

لا يمكن تحرير الموصل قبل تحرير صلاح الدين والقيارة ... إسكندر وتوت

وتوت أكد في حديثه لإذاعة العراق الحر أن الضربات الجوية لطائرات التحالف الدولي مطلوبة لكن يجب على الاميركان أن يقوموا بدور أكبر وأفضل كي يتمكن العراق أن يدمر تنظيم داعش، لأن العراق ليس لديه قوة جوية قادرة على القيام بتوجيه الضربات الجوية لمواقع داعش. ويرى وتوت أنه لا يمكن الحديث عن تحرير الموصل قبل تحرير محافظة صلاح الدين والقيارة.

ويرى خبراء أمنيون ومحللون سياسيون أن إستراتيجية الولايات المتحدة لمحاربة داعش في العراق وسوريا غير واضحة وغير قوية وفعالة مع تنظيم يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا ويتحرك عناصره بحرية بين البلدين.

الخبير الأمني عبد الكريم خلف يصف الإستراتيجية الأميركية بالإستراتيجية المترددة والمتغيرة فهي من جهة تدعم قوات البيشمركة الكردية شمال الموصل ومنعت وصول التنظيم الى مدن إقليم كردستان بينما ضرباته الجوية لم تكن بنفس الفاعلية في صلاح الدين والأنبار.

"داعش" لم يعد يُشكل تهديداً جدياً ... خبير أمني

خلف وفي حديثه لإذاعة العراق الحر أن داعش الآن وفي هذه الظروف توقفت ولا تستطيع أن تقوم بهجمات كبيرة وواسعة ولم تعد تُشكل تهديداً جدياً بعد أن تم طردها من ديالى. ويرى خلف أن زيارة الجنرال لويد أوستن لها أهمية كبيرة والمطلوب اليوم تكثيف الضربات الجوية وأن تكون واشنطن أكثر جدية في محاربة داعش وتُسرع في تجهيز وتسليح وتدريب القوات العراقية.

واشنطن بدأت تعيد النظر في إستراتيجيتها ... محلل

من جهته يشير المحلل السياسي واثق الهاشمي الى وجود جدل داخل الولايات المتحدة بشأن الاستراتيجية الأمريكية في محاربة داعش والإرهاب، حيث ينتقد الجمهوريون سياسة الرئيس الاميركي باراك اوباما. ويرى الهاشمي أن واشنطن بدأت تعيد النظر في إستراتيجيتها في ظل وجود عوامل كثيرة منها خطر داعش والإرهاب الذي بدأ يصل الى الدول الأوروبية والغربية وإستمرار إلتحاق المقاتلين الأجانب بصفوف داعش في العراق وسوريا.

وفي ضوء الزيارات المكثفة للمسؤولين العسكريين الاميركيين للعراق يتوقع الهاشمي المزيد من الضربات الجوية والدعم الاميركية بالأسلحة والتدريب لكنه يستبعد إرسال قوات برية اميركية أو دولية للعراق.

وكان مسؤول بالقيادة المركزية الأمريكية قال الخميس الماضي إنه يجري إعداد قوة من الجنود العراقيين والكُرد يتراوح قوامها بين 20 و25 الف فرد لاستعادة المدينة في نيسان او ايار على الأرجح.

أي تأخير في عملية تحرير الموصل يصب في مصلحة "داعش"... بشار الكيكي

رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي حذر من أن أي تأخير في موعد تحرير الموصل لن يصب بمصلحة أبناء الموصل بل سيصب بمصلحة تنظيم داعش وإستمراره في قتل المزيد من المواطنين وتدمير البينة التحتية للمحافظة.

بشار الكيكي

بشار الكيكي

الكيكي وفي مقابلة أجرتها معه إذاعة العراق الحر أكد أن الاستعدادات لتحرير الموصل مازالت جارية، وعلى عدة مستويات أمنية وسياسية وشعبية، لافتاً الى وجود رغبة كبيرة داخل مجلس المحافظة بان يكون هناك تواجد دولي في ارض الواقع، قوات برية حتى ان كانت قوات غير قتالية، لأن الحكومة المحلية ستواجه تحديات كبيرة في موضوع مسك الأرض ومرحلة ما بعد داعش.

عملية تحرير الموصل تحتاج الى تأنٍ وحذر... خبير أمني

الخبير الأمني رحيم الشمري يؤكد أن عملية تحرير الموصل تحتاج الى التأني والحذر لأنها ثاني أكبر مدينة في العراق وتعتبر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية داعش ومقر زعيمها ابو بكر البغدادي.

الشمري تحدث لإذاعة العراق الحر عن عوامل مهمة في إنجاح عملية إستعادة الموصل أبرزها إستمالة السكان لأنها كانت السبب في فقدان الموصل، ومراعاة عدم إيذاء المدنيين الذين يتطلعون للخلاص من داعش.

بمشاركة مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد رامي أحمد.

XS
SM
MD
LG