روابط للدخول

زيادة في انشاء خزانات النفط في البصرة


يؤكد مسؤولون في وزارة النفط وشركة نفط الجنوب وجود خطط لزيادة اعداد الخزانات النفطية في البصرة للمساعدة في زيادة الطاقة التصديرية للعراق، واشاروا الى ان العراق يسعى لاعادة النظر بجولات التراخيص ومفاوضة الشركات الاجنبية لضمان حقوق الطرفين خاصة بعد انخفاض اسعار النفط في السوق العالمية.

وقال رئيس الهيئة الاشرافية على تشغيل خزانات شركة نفط الجنوب المهندس جواد صادق جعفر ان كوادر شركة نفط الجنوب تمكنت من انجاز خزانين في مستودع الطوبة النفطي سعة كل خزان 66 ألف متر مكعب، وهي اضافة جديدة للطاقة الخزنية للشركة بمعدل 800 ألف برميل يوميا ما يساعد على زيادة الطاقة التصديرية للعراق، مشيرا الى ان الخزانات تستقبل النفط المستلم من محافظات واسط وذي قار وميسان حيث تنقل الى منصات التحميل في الموانئ العراقية.

وأشار جعفر الى ان هناك مشاريع أخرى لخزانين اضافيين سيدخلان الخدمة خلال النصف الثاني من العام الحالي فيما هناك خطة لانشاء خمسة خزانات اضافية لشركة لوك اويل النفطية الروسية. واضاف ان اجمالي الخزانات الموجودة في الطوبة هي تسعة خزانات بطاقة خزنية 3.6 مليون برميل، مبيناً أن مجموع مستودعات البصرة تصل الى 12 الى 15 مليون برميل نفط.

الى ذلك قال وكيل هيئة مشاريع الجنوب النفطية مضر نزار انه بالامكان الاستعانة بالشركات الاجنبية من خلال الاستثمار في حال حصول زخم في العمل لانشاء الخزانات النفطية، مبيناً أن هيئة المشاريع قامت بانشاء مجموعة من الخزانات منها اكثر من 16 خزاناً في مستودع الفاو و12 خزاناً في مستودع زبير 2، فضلاً عن خزانات مستودع الطوبة.

من جهته قال الوكيل الاقدم لوزارة النفط فياض حسن نعمة في تصريح لاذاعة العراق الحر ان انخفاض اسعار النفط الخام اثر كثيراً على العراق وكان درساً لاعادة النظر بعقود جولات التراخيص مع الشركات النفطية الاجنبية، مشيراً الى ان الوزارة سعت للتفاوض مع تلك الشركات لضمان حقوق الطرفين كي لا يتحمل العراق الخسائر جراء انخفاض اسعار النفط وبين انه من خلال لقائه مع مديري الشركات في بغداد والبصرة ابدوا تفهمهم للموضوع وسيتم العمل على صيغة تضمن الحقوق للشركات ولوزارة النفط.

الى ذلك قال معاون مدير شركة نفط الجنوب باسم محمد خضير ان الشركات النفطية ضمن جولة التراخيص لم تقلل من سقف انتاجها، مبيناً انها لم تتأثر باسعار النفطي ذلك كونها متعاقدة على هامش سعر للبرميل وهي لم تقلل انتاجها خلال هذه الفترة.

XS
SM
MD
LG