روابط للدخول

اربيل: مظاهرة ضد اعدام نشطاء في ايران


المتظاهرون في 21 شباط 2015

المتظاهرون في 21 شباط 2015

تظاهر عصر يوم السبت العشرات من النشطاء المدنيين والسياسيين واغلبهم من كردستان ايران امام مبنى برلمان كردستان العراق في مدينة اربيل لمطالبة جمهورية ايران الاسلامية بوقف اعدام النشطاء السياسيين المعتقلين لديها.
وحمل المعتصون صور النشطاء السياسيين ولافتات تندد بالسياسة الايرانية ورددوا هتافات تصف الحكومة الايرانية بالارهابية.

واتهم المعتصون جمهورية ايران باعدام ستة من السجناء السياسيين الكرد يوم الاربعاء الماضي دون تسليم ذويهم جثامينهم او كشف مصيرهم بعد نقلهم من السجن المركزي في مدينة (ورمي) ذات الاغلبية الكردية في ايران.

وسلم المعتصمون مذكرة احتجاج الى لجنة حقوق الانسان في برلمان كردستان تتضمن مجموعة مطالب تلاها فؤاد زنداني احد اعضاء لجنة تنظيم الاعتصام لوسائل الاعلام وجاء فيها: "نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وبهذه المواقف اللاانسانية خلق اجواء ضبابية لاعدام السجناء السياسيين ومعرفةردود الافعال والتشويه على الراي العام، هذا النظام الذي يقوم منذ اكثر من 35 عاما باغتيال واعدام النشطاء السياسيين يريد ان يهدم ارادة السياسيين الكرد من خلال اعدام نشطائهم".

طالب المعتصمون الحكومة الايرانية بوقف الاعدامات واطلاق سراح السجناء السياسيين وجاء في المذكرة: "نحن كمنظمات مجتمع مدني ندين اعدام السجناء السياسيين ونطالب بالكشف عن مصير هؤلاء السجناء الستة لان الاعدام ليس هو الحل وبدلا من الاعدام يجب الاعتراف بحقوق الشعب الكردي واطلاق سراح السجناء السياسيين".

الى ذلك اكد فرست صوفي عضو لجنة حقوق الانسان في برلمان كردستان، انه حسب المعلومات التي وصلتهم فان احد الذين نفذت الحكومة الايرانية حكم الاعدام بحقهم، لم يبلغ لغاية الان سن الرشد واضاف: "احد المعدومين من الاحداث ونحن استلمنا مذكرة منهم ونطالب المجتمع الدولي والراي العام العالمي بالضغط على ايران للالتزام بمباديء حقوق الانسان، مع الاسف الشديد ايران مستمرة في تنفيذ الاعدامات".

بدروه طالب الناشط المدني علي اسماعيل نجاة برلمان كردستان بالضغط على ايران لوقف الاعدامات ضد النشطاء السياسيين الكرد وقال لاذاعة العراق الحر: "نطالب الجمهورية الايرانية بكشف مصير هؤلاء ووقف الاعدامات ونطالب برلمان كوردستان باعتباره السلطة التشريعية الاولى في الاقليم بالدفاع عن السجناء السياسيين في كوردستان ومطالبة ايران بوقف الاعدامات السياسية".
اما الناشط السياسي محمد زاده فطالب المجتمع الدولي بالوقوف مع مطالبهم والضغط على ايران لوقف الاعدامات واضاف لاذاعة العراق الحر: "نطالب الراي العام العالمي ومنظمات حقوق الانسان العالمية بالعمل على وقف هذه الاعدامات والاستجابة لنداءات الانسان لان المجتمع يبدأ من الانسان".

XS
SM
MD
LG