روابط للدخول

صحيفة هوال كتبت ان تنظيم داعش الارهابي يلجأ الان الى زراعة الترياك والحشيشة في العراق، ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها ان داعش لجأ الى زراعة حقول بالترياك والحشيشة للاستفادة من مواردها المالية في دعم عملياته الارهابية وان بعض زعامات داعش الافغانية تتولى الاشراف على هذه الحقول. واشارت الصحيفة الى ان توجه داعش الى هذا النوع من التجارة ياتي في وقت ضيق فيه مجلس الامن الخناق على داعش بقرار تجفيف موارده، فيما اكد رئيس احدى العشائر العربية في محافظة نينوى ان داعش سيقوم بتسويق انتاجه من الترياك والحشيش عبر تركيا ولبنان، واضاف ان داعش ارسل احد قادته الافغان الى تكريت والحويجة لفحص التربة اذا ما كانت مناسبة لهذ النوع من الزراعة.

وتنقل الصحيفة في خبر اخر عن عضو البرلمان العراقي عن كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني عبد العزيز حسن قوله ان خطة وضعت من اجل اعادة النازحين من محافظة ديالى الى اماكنهم الاصلية وان لجنة من ممثلي ديالى في البرلمان وممثلين عن الحكومة العراقية شكلت لهذا الغرض ولكن قسما من اهالي ديالى لا يستطيعون العودة بسبب تورطهم بالتعاون مع تنظيم داعش. واشار حسن الى ان الحرب دمرت جزءا كبيرا من مدينتي جلولاء والسعدية وان نازحيها باتوا يشكلون عبئا على مناطق كلار وخانقين، واضاف ان اتفاقا جرى مع مجلس الوزراء بخصوص العوائل التي تورط احد ابنائها بالتعاون مع داعش بان تقوم العائلة بتسليم المتورط الى الجهات الامنية والعودة الى ديارها.

وتذكر الصحيفة في خبر اخر ان سكان الحويجة بدأوا بتخزين المواد الغذائية. واضافت ان سكان المناطق المحاذية لكركوك وخصوصا الحويجة والزاب والبشير يعيشون حالة من الخوف والحذر ترقبا للهجوم الذي ستقوم به القوات العراقية وقوات البيشمركة والحشد الشعبي لتحرير هذه المناطق من داعش. ونقلت الصحيفة عن أهالي تلك المناطق بأنهم بدأوا في تخزين المواد الغذائية والمحروقات تحسبا لحصار خانق ستقوم به القوات العراقية للحيلولة دون هروب مقاتلي التنظيم الى مناطق أخرى، فيما اكدت قيادات في الحشد الشعبي ان خطة تحرير الحويجة ومناطقها تختلف عن الخطط التي جرى تنفيذها في مناطق ديالى والتي تمكن فيها بعض مقاتلي داعش العرب والأجانب من الهرب الى مناطق أخرى.

صحيفة هولير كتبت ان رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني تباحث مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في انقرة بشأن المفاضات التي تجريها حكومة الاقليم مع بغداد والنتائج المتمخضة عنها. واضافت الصحيفة ان الطرفين ناقشا ايضا تطوير التعاون في مجال الطاقة والتجارة والاقتصاد والحرب الدائرة مع تنظيم داعش. واشارت الصحيفة الى ان الطرفين بحثا ايضا اخر تطورات عملية السلام بين حزب العمال الكوردستاني والحكومة التركية واكدا على ان نجاح هذه العملية سوف يكون في مصلحة الامن والاستقرار في المنطقة.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة اقليم كوردستان يوسف كوران اعلن عن تشكيل هيئة عليا للبحث العلمي في الاقليم، واضاف الوزير ان التوجه نحو تطوير البحث العلمي في جامعات الاقليم سوف يستمر وان الوزارة تعمل على فرض اللغة الانكليزية كشرط من شروط الدراسات العليا. واكد الوزير على ان هناك مشروعا لتصنيف جامعات الاقليم وطنيا من اجل تطوير هذه الجامعات من الناحية العلمية والاكاديمية ولكي تحتل مكانتها بين جامعات العالم.

XS
SM
MD
LG