روابط للدخول

السليمانية: إجراءات ضد مرض انفلونزا الطيور


مدير صحة السليمانية ميران محمد

مدير صحة السليمانية ميران محمد

دعت مديرية صحة السليمانية المواطنين الى اتخاذ الاجراءات الوقائية الازمة للحيلولة دون الاصابة بمرض الانفلونزا الموسمية التي تضاعف اعداد المصابين بها خلال الفصل الحالي.

واكدت المديرية انها لم تسجل اي حالة اصابة بمرض انفلونزا الطيور في المحافظة لكنها اتخذت حزمة من الاجراءات لمواجهة مثل هذا الاحتمال.

مدير صحة السليمانية ميران محمد اكد في مؤتمر صحفي ان الانفلونزا الموسمية منتشرة بشكل كبير في العالم وعلى المواطنين وخاصة المسنين والاطفال اتخاذ التدابير الوقائية للحيلولة دون الاصابة بها ثم اوضح بالقول: "المديرية اتخذت التدابير اللازمة لمواجهة مرض الانفلونزا الموسمية والذي سجل ارتفاعا في الاصابات خلال هذا الشهر في السليمانية وضواحيها، نوجه المواطنين بالابتعاد عن الاماكن المزدحمة والتقبيل والتصافح لانها سبب رئيسي في انتشار المرض. على المصابين مراجعة المراكز الصحية للعلاج واجراء الفحوصات اللازمة لهم وعدم التراخي في ذلك ونتمى من وسائل الاعلام نشر الوعي والارشادات الصحية للحد من المرض".

تحذيرات مديرية صحة السليمانية هذه جاءت عقب وفاة طفل مصاب بالإنفلونزا في قضاء سيد صادق يشك الاطباء بانها قد تكون انفلونزا الطيور، فيما تم عزل اثنتي عشرة حالة اخرى في القضاء الذي يبعد نحو 40 كلم عن السليمانية.

وقال مدير دائرة صحة شارزور هيمن جعفر انهم غير متاكدين من وجود اصابات بانفلونزا الطيور في القضاء لكنهم اتخذوا الاجراءت والتدابير الازمة لمواجهة مثل هذا الاحتمال واضاف: "لم نتاكد بعد من ان الحالات هي انفلونزا الطيور. تم اخذ عينات من المصابين وارسالها الى المختبرات المركزية في بغداد ليتم التاكد من الفايروس. بحسب المعاينة الاولية هذه الاعراض اشد من الانفلونزا الموسمية الاعتيادية من حيث الارتفاع الشديد في درجات الحرارة والتهابات الجهاز التنفسي وقد اتخذنا الاجراءات الاحترازية في المستشفيات ووفرنا كافة المستلزمات والادوية اللازمة".

ولرفع الوعي الصحي بين المواطنين اقام اتحاد نساء كوردستان ندوة تحت شعار "نحو مجتمع صحي" تبنت من خلالها تقديم بعض الارشادات الصحية التي تسهم في رفع الوعي الصحي بين المشاركين.
الدكتور زانا احمد اشار في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان التوعية الصحية مهمة بقدر اهمية العلاج ، واضاف: "نحاول من خلال هذه الندوات تقديم اكبر عدد من الارشادات الصحية للمشاركين لان الثقافة الصحية تمكن الفرد من ان يكون طبيب نفسه في بعض الحالات ومتى ما يكون بحاجة الى الطبيب، المواطن في الاقليم بحاجة الى توعية صحية تحميه من الامراض فضلا عن انها تسهم بشكل كبير في تقليل الزخم على المراكز الصحية والمستشفيات".

XS
SM
MD
LG