روابط للدخول

منظمة: الميليشيات تنتهك حقوق الانسان


شعار منظمة مراقبة حقوق الانسان

شعار منظمة مراقبة حقوق الانسان

تطرق تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الاخير والصادر بتاريخ 15 شباط الحالي الى موضوع تصاعد نشاط المليشيات في العراق، حيث تضمن التقرير لقاءات مع مواطنين تحدثوا عن انتهاكات حدثت لهم مؤخرا.

حمل التقرير المطول الذي نشرته المنظمة على موقعها على الانترنيت عنوان "المليشيات تصعد من انتهاكات قد يرقى بعضها الى جرائم حرب" وتطرق الى جملة من الاحداث التي وقعت في الغالب في محافظة ديالى.
وقالت المنظمة في تقريرها: "انتهاكات المليشيات المتحالفة مع قوات الأمن العراقية في المناطق السنّية تصاعدت في الشهور الأخيرة، فتم إجبار سكان على ترك منازلهم، وتم خطفهم وإعدامهم ميدانياً في بعض الحالات. وفر ما لا يقل عن 3000 شخص من منازلهم في منطقة المقدادية بمحافظة ديالى منذ يونيو/حزيران، ومُنعوا من العودة منذ أكتوبر/تشرين الأول".
وقالت هيومن رايتس ووتش انها تقوم حاليا بأجراء تحقيق في مزاعم تفيد بأن قوات المليشيات والقوات الخاصة قتلت اثنين وسبعين مدنيا في قرية بروانة التابعة لقضاء المقدادية في السادس والعشرين من كانون الثاني من العام الحالي.
وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة: "يتعرض المدنيون في العراق لمطرقة داعش، ثم مطرقة المليشيات الموالية للحكومة في المناطق التي يستعيدونها من داعش".
اذاعة العراق الحر وخلال تقارير سابقة نقلت عن شهود عيان ومسؤولين حكوميين عن قيام مليشيات مسلحة بتهجير وحرق وتدمير المئات من المنازل في في قضاء المقدادية مثل قرى الجف والعكيدات وجميلة بالاضافة الى قرى المخيسة وسنسل عبورا الى الضفة الاخرى لنهر ديالى حيث قرى شروين ومنصورية الجبل، ولم تسلم هذه القرى من عمليات الحرق والتدمير للمساكن والممتلكات بعد عملية التحرير قبل اقل من اسبوعين.
وبحسب شهود عيان فأن المئات من العائلات في مناطق المقدادية وقراها تركت مساكنها خوفا من المليشيات التي تستغل مسمى الحشد الشعبي وتقوم بقتل وخطف وترويع المواطنين .
الشيخ عدنان الكروي احد شيوخ العشائر في المحافظة قال ان القيادات الامنية ومسؤولي الحشد الشعبي بامكانهم وضع حد لاعمال العنف التي تحدث.

XS
SM
MD
LG