روابط للدخول

شكا عدد من اهالي قرية نهر الامام، التابعة لقضاء المقدادية من هجمات المليشيات عليهم بقذائف الهاون منذ ما يقرب من شهر.

وطالب عدد من اهالي قرية نهر الامام القريبة من مركز قضاء المقدادية، القيادات الامنية والسياسية في المحافظة بالاسراع بوضع حد للهجمات التي تستهدف القرية مبينين وخلال احاديث لهم لاذاعة العراق الحر ان المليشيات طالبتهم بالرحيل من القرية دون أي سبب يذكر، وان قذائف الهاون تسقط عليهم يوميا منذ اسابيع.
وقال المواطن سعد ياسر المهداوي ان القرية تتعرض الى هجوم بقذائف الهاون وبمعدل خمس قذائف في اليوم، مبينا ان المليشيات المسلحة طالبت اهالي القرية بتسليم المطلوبين او الرحيل من القرية مضيفا ان اهالي القرية سلموا المطلوب الوحيد في القرية لقائد شرطة المحافظة وان القضاء اثبت براءته من التهم الموجهة ضده.

وتقع قرية نهر الامام على مبعدة سبعة كيلومترات غربي قضاء المقدادية، ويقطنها ما يقرب من الفي نسمة، وهي احدى القرى التي لم تشهد توترات امنية طيلة الفترة المنصرم .
المواطن صبري جاسم المهداوي احد سكنة قرية نهر الامام قال ان القصف بقذائف الهاون مستمر على القرية لاجبار السكان على النزوح، حسب قوله.

واضاف المهداوي ان جميع الوساطات وجهود شيوخ العشائر لم تفلح في ايجاد حل يوقف هجمات المليشيات على القرية .

ويعاني قضاء المقدادية والقرى التابعة للقضاء ومنذ عدة اشهر من اوضاع امنية متردية نتيجة لتصاعد عمليات الخطف والقتل والتهجير والتي تنفذها مليشيات مسلحة .
محافظ ديالى حذر ف بيان صحفي تناقلته وسائل اعلام محلية، حذر من عملية نزوح جديدة من قضاء المقدادية.
وقال المجمعي ان هناك حركة نزوح جديدة من قضاء المقدادية والمناطق الاخرى التي تشهد ازديادا ملحوظا في عمليات الاغتيال التي طالت الكثير من المدنيين والشخصيات العشائرية والاجتماعية.
ودعا المجمعي الاجهزة الامنية الى التعامل الجدي مع هذه الظاهرة الخطيرة وضرب الجهات التي تقف وراءها بيد من حديد للحفاظ على المنجزات التي تحققت.



XS
SM
MD
LG