روابط للدخول

تسعى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق من خلال ورشة عمل تقيمها في اربيل الى تذليل العقبات التي تعترض طريق اجراء انتخابات مجالس الاقضية والنواحي في البلاد، التي لم تجر منذ سنوات عديدة، رغم اجراء انتخابات مجالس المحافظات.
وينص قانون مجالس المحافظات على اجراء انتخابات الاقضية والنواحي بعد مرور ستة اشهر على انتخابات مجالس المحافظات، الا ان المفوضية تؤكد على ضرورة ازالة المعوقات بطرق قانونية وتشريعية ليتمكنوا من اجرائها.


وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اشارت كولشان كمال عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الى ان القانون بحاجة الى تعديل قبل الشروع في اجراء هذه الانتخابات واضافت بالقول: قانون 36 لمجالس المحافظات والاقضية والنواحي فيه الكثير من التعديلات ونحن بحاجة الى الدراسة والتمحيص في اهم التحديات التي ستواجهنا في اجراء هذه الانتخابات التي من المفترض اجراؤها بعد مرور ستة اشهر على اجراء انتخابات مجالس المحافظات".
وأكدت كمال بالقول: "نحن في المفوضية لايمكن اجراء الانتخابات بدون ان يكون لدينا تشريع وهناك وحدات ادارية مستحدثة قامت بها مجالس المحافظات ووحدات ادارية متداخلة وعليها نزاع وفي هذه الحالة كيف يمكن توزيع مراكز الاقتراع وكيف نعمل ولهذا يجب وضع قوانين وتشريعات وانظمة او يترك مجال للمفوضية لتجد طريقة او اسلوبا مختلفين للعمل".

بدوره شدد صفاء ابراهيم الموسوي رئيس الدائرة الانتخابية، على ضرورة تذليل العقبات التي تعترض اجراء انتخابات الاقضية والنواحي مع الجهات المعنية في مجلس النواب العراقي والحكومة العراقية واضاف قائلا لاذاعة العراق الحر: هناك تحديثات تشريعية وادارية ومن اجل تذليل هذه العقبات اجتمعت المفوضية مع الجهات المعنية بينها لجنة الاقاليم ووزارة التخطيط والنقاشات التي جرت هي مفيدة ومهمة ونأمل الخروج بتوصيات من اجل متابعة تذليل هذه العقبات.
ومن اهم العقبات التي تعترض طريقهم في اجراء هذه الانتخابات حسب قول الموسوي الحدود الادارية بين الاقضية والنواحي واضاف قائلا: العقبات المهمة هي الجهة التي تعطي الحدود الادارية للاقضية والنواحي وهناك مسالة مهمة جدا انه استنادا الى قانون المحافظات رقم 21 فانه من صلاحيات مجلس المحافظة استحداث الاقضية والنواحي وبالتالي نحتاج الى ان تكون هناك قاعدة بيانات رسمية حول هذه الاقضية والنواحي المستحدثة وعدد السكان فيها وبالتالي هذه من الامور المهمة بالاضافة الى التحديات الفنية التي تواجه المفوضية.
بدورها تؤكد لجنة الاقاليم في مجلس النواب العراقي بالعمل على تهيئة الظروف من اجل اجراء هذه الانتخابات، التي وصفتها بالمهمة لادارات الاقضية والنواحي والخدمات التي تقدم للمواطنين. وبهذا الصدد تقول شيرين عبدالرحمن دينو عن لجنة الاقاليم والمحافظات في مجلس النواب العراقي، لاذاعة العراق الحر: ابرز العقبات الظروف الامنية والسيولة المالية كعقبات في اجراء الانتخابات ونحاول اثارة الموضوع مع رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء لاجراء هذه الانتخابات لان 10 سنوات مرت ولم تجر هذه الانتخابات وطلبنا بان تكون هناك انتخابات في الاقضية والنواحي التي ليست لها مشاكل وبعدها يمكن اجراؤها في الاقضية والنواحي التي لديها مشاكل.

XS
SM
MD
LG