روابط للدخول

كركوك: تساؤلات حول مصير أسرى البيشمركة لدى "داعش"


مقاتلون من البيشمركة في زمّار

مقاتلون من البيشمركة في زمّار

وسط تساؤلات حول مصير نحو 38 من مقاتلي البيشمركة الأسرى بيد مسلحي ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في كركوك، أعلنت حكومة إقليم كردستان وجود محاولات جادة لإعادة الأسرى الى ذويهم.

وأكد رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني الإثنين وجود محاولات لتحرير البيشمركة الأسرى بيد تنظيم "داعش". وقال خلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل: "بالتاكيد هناك محاولات لتحرير هؤلاء الاسرى من قبل إقليم كردستان ولكن لا يمكن الحديث عنها في الإعلام، لانها تسبب لنا المشاكل، ولكن هناك محاولات جدية لاعادة هؤلاء، وحكومة الاقليم ورئاسة الاقليم تعمل بجدية على هذا الموضوع."

لم يحصل تبادل للأسرى بين وزارة البيشمركة و"داعش" ولا توجد مفاوضات ... متحدث

وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان نفت وعلى لسان الناطق بإسمها العميد هلكورد حكمت، وجود مفاوضات مباشرة بين الوزارة وتنظيم "داعش" لتبادل الاسرى، لكنه لم ينفِ وجود مفاوضات عشائرية أو شخصية للإفراج عنهم.

وفي تصريح خاص بإذاعة العراق الحر قال العميد هلكورد أن مصير البيشمركة الاسرى مازال مجهولاً، نافياً في الوقت نفسه التقارير الصحفية التي تحدثت عن مقتل عدد منهم أو قيام "داعش" بإطلاق سراح البعض منهم في كركوك.

أكثر من 90 أسيراً من عناصر "داعش" لدى الإقليم ... عضو في برلمان كردستان

ويقول عضو في برلمان اقليم كردستان ان حكومة الإقليم أبدت استعدادها لتبادل أسرى البيشمركة مع عناصر "داعش" المعتلقين لديها، ودفع فدية للإفراج عنهم. ويؤكد عضو لجنة "شؤون البيشمركة والشهداء" في برلمان إقليم كردستان محمود عمر ان مفاوضات غير مباشرة مع تنظيم "داعش" تجريها اللجنة بهدف الإفراج عن البيشمركة الأسرى، كاشفاً في حديث لإذاعة العراق الحر عن "وجود مفاوضات مباشرة مع تنظيم داعش تقوم بها بعض العشائر الكردية والعربية في كركوك، ولكن دون جدوى لغاية الآن، ولا توجد أخبار مفرحة".

ووسط تضارب الأنباء عن مصير الاسرى وعددهم الحقيقي، أوضح البرلماني محمود عمر متحدثاً لمراسل إذاعة العراق الحر في أربيل أن لدى تنظيم "داعش" نحو 38 أسيراً من قوات البيشمركة، 17 منهم في الحويجة، والمعلومات تشير الى أنهم مازالوا على قيد الحياة، فيما لدى إقليم كردستان أكثر من 90 أسيراً من عناصر "داعش" بالإضافة الى جثث قتلى مسلحيه. ويؤكد عمر أن "داعش" لا يفاوض عادة على تبادل أسراه إلا في حال كان التفاوض على نساء التنظيم أو قادته وأمرائه.

مطالبات بإنقاذ الأسرى

وكان العشرات من ذوي عناصر البيشمركة الأسرى لدى تنظيم "داعش" تظاهروا السبت في محافظة كركوك، مطالبين بتحريرهم، بعد يوم من عرض الأسرى في قضاء الحويجة، وبثه "داعش" شريط فيديو يظهر فيه 17 رهينة من قوات البيشمركة في أقفاص حديدية، ويتم استعراضهم وسط أهالي الحويجة.

ويقول مراسل إذاعة العراق الحر في كركوك ان ذوي الأسرى ناشدوا حكومة إقليم كردستان بذل ما بوسعها من اجل اطلاق سراحهم، كما طالبوا الاطراف العربية التوسط لدى (داعش)، مؤكدين ان البيشمركة دافعو عن جميع ابناء كركوك.

وذكر القيادي في اللقاء العربي المشترك احمد حميد العبيدي أن العرب لا يقدرون على إطلاق سراح البيشمركة الاسرى، لان معظم شيوخ العرب، إما بايعوا (داعش) او هربوا الى خارج المنطقة.

ويرى المراقب السياسي الكردي بوكان عبدالله أن حكومة إقليم كردستان لديها علاقات جيدة مع تركيا ودولة قطر اللتين تستطيعان لعب دور ايجابي لاطلاق سراح البشمركة الأسرى.

ويبدي سياسيون في كركوك مخاوفهم من ظهور اعمال انتقامية ضد العرب في كركوك فيما لو اقدم (داعش) على قتل البيشمركة الاسرى".

لا جديد حول مصير أسرى البيشمركة بيد "داعش"... ريبوار طالباني

وأكد رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني لإذاعة العراق الحر عبر إتصال هاتفي من كركوك، أن المجلس إلتقى بعائلات البيشمركة الأسرى، معرباً عن أمله أن تتكثف الجهود العسكرية للحكومة الإتحادية وحكومة إقليم كردستان لتحرير المناطق التي تقع تحت سيطرة مسلحي "داعش" في كركوك وإنقاذ البيشمركة الأسرى.

يُذكر أن مجموعة من البيشمركة، وقعت في أسر داعش، خلال المعارك التي اندلعت الأسبوع الماضي في قرية الملا عبد الله ومكتب خالد.

وذكر طالباني أن المعركة مستمرة في كركوك بين القوات الكردية ومسلحي "داعش"، لكن لا جديد حول مصير البيشمركة الاسرى الذين أكد أنهم مازالوا في منطقة جنوب غرب كركوك ولم يتم نقلهم الى محافظة أخرى.

قلقون على مصير الأسرى ونتوقع كل شيء من "داعش" ... أحمد العسكري

من جهته أكد أحمد العسكري عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك أن نحو 17 أسيراً من قوات البيشمركة ما زالوا بيد مسلحي تنظيم "داعش" في جنوب غرب كركوك وتحديداً في منطقة حويجة، حيث قام التنظيم بإستعراض البيشمركة الأسرى داخل أقفاص حديدية في شوارع حويجة.

وكان تنظيم "داعش" نشر شريط فيديو يُظهر 21 مسيحياً مصرياً -كانوا قد ذهبوا إلى ليبيا سعياً للعمل- قام المتشددون في التنظيم بذبحهم على شاطئ، وقبلها أحرق الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة وهو حي في قفص حديدي، كالأقفاص التي تم فيها إستعراض البيشمركة الأسرى.

ولا يستبعد العسكري أن يقوم التنظيم بقتل الأسرى البيشمركة أو حرقهم، فكل شيء متوقع من "داعش المنظمة الإرهابية"، على حد وصفه.

بمشاركة مراسلي إذاعة العراق الحر في كركوك نهاد البياتي وفي أربيل عبد الحميد زيباري.

XS
SM
MD
LG