روابط للدخول

وزير: لن نتسامح مع الأعمال المعادية للمسلمين في فرنسا


وصف وزير الداخلية الفرنسي بيرنار كازنوف السبت "الأعمال المعادية للمسلمين" التي وقعت في فرنسا إثر اعتداءات كانون الثاني بأنها "غير مقبولة" مؤكداً أن الحكومة "لن تتسامح" مع هذه الأعمال.

كازنوف صرّح بذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المغربي محمد حصاد في الرباط السبت. وأضاف "أن الذين يهاجمون المسلمين بسبب انتمائهم الديني فإنما يهاجمون الجمهورية (الفرنسية) كلها. هذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا، وأريد القول وأنا هنا في المغرب إننا لن نتسامح مع هذا الأمر".

وكالة فرانس برس للأنباء ذكرت أنه وفقاً لأرقام المجموعة المناهضة للإسلاموفوبيا في فرنسا فقد ارتفع عدد الأعمال المعادية للمسلمين على الأراضي الفرنسية بنسبة بلغت 70٪ مباشرة بعد الهجمات الجهادية في أوائل كانون الثاني مقارنة مع نفس الفترة من 2014.

ويعتبر الإسلام الديانة الثانية في فرنسا بنحو 3,5 مليون مسلم إضافةً إلى ما بين 2300 و3000 مسجد وقاعة للصلاة.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG