روابط للدخول

تخلف التشريعات عن مواكبة التطورات أحد أسباب تراجع الرياضة


نسلط في (المشهد الرياضي) هذا الاسبوع الضوء على قصور التشريعات القانونية بوصفها سببا من اسباب تراجع الرياضة وتخلفها عن مواكبة التطورات الجارية في العالم. ونتابع تأسيس أول فرع لاتحاد القادة الرياضيين في محافظة القادسية في خطوة تهدف الى النهوض بالواقع الرياضي في المحافظة. ولكن نستهل (المشهد) بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ أكد اتحاد الكرة تمسكه بمدرب المنتخب الوطني راضي شنيشل وكادره لقيادة اسود الرافدين نحو التأهل الى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال عضو الاتحاد كامل زغير في مؤتمر صحفي عقب مشاركة المنتخب العراقي في بطولة كأس آسيا التي أُقيمت في استراليا ان شنيشل سيقود المنتخب مع مستشارَيه يحيى علوان ونزار أشرف في تصفيات مونديال 2018.

وكان المنتخب الوطني حصل على المركز الرابع في كأس آسيا بعد خسارته أمام الامارات لتحديد المركز الثالث.

ـ يعقد مكتب الممثليات في اللجنة الاولمبية الوطنية مؤتمره السنوي في آذار المقبل برعاية رئيس اللجنة رعد حمودي.

وقال عضو المكتب التنفيذي للجنة ومسؤول مكتب الممثليات زاهد نوري ان المؤتمر سيُعقد يومي السادس والسابع من آذار وان اعمال المؤتمر ستتناول واقع عمل الممثليات في المحافظات والعلاقة بينها وبين الاتحادات المركزية. واضاف نوري ان تطوير عمل الممثليات يتطلب وضع استراتيجية جديدة بما يخدم الرياضة العراقية.

ـ يجري اتحاد غرب آسيا للجودو انتخاباته الدورية في الاردن في شهر ايار المقبل. واعلن الاتحاد ان رئيسه السابق ورئيس الاتحاد العراقي للجودو سمير الموسوي هو المرشح الوحيد لقيادة الاتحاد الاقليمي في الفترة المقبلة.

وقال مدير اعلام الاتحاد سدير الشايع في تصريح صحفي ان تفاصيل أخرى تتعلق بالانتخابات ستُبحث في اجتماع الاتحاد الآسيوي المقرر عقده في الكويت منتصف شباط الحالي.

ـ وافق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على اقامة مباريات فريق اربيل ضمن منافسات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي هذا العام على ملعب نادي الغرافة الرياضي في العاصمة القطرية الدوحة.

وكان مجلس الوزراء قرر في جلسته الأخيرة تخصيص نصف مليار دينار لتمكين نادي اربيل من المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد ان لوح الفريق بأنه قد يعتذر عن عدم المشاركة في البطولة بسبب الأزمة المالية التي يمر بها النادي.

وكان فريق اربيل وصل الى نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بنسخته الأخيرة ليخسر امام نادي القادسية الكويتي بفارق ركلات الترجيح.

ضوء على قضية

تعاني الرياضة العراقية من قلة التشريعات القانونية وقدمها ما ادى الى تراجع الرياضة وعدم قدرتها على مواكبة التطورات الحاصلة في العالم. وتعود القوانين الخاصة باللجنة الاولمبية والاتحادات والاندية الرياضية على سبيل المثال الى ثمانينيات القرن الماضي فأصبحت الحاجة ملحة لقوانين جديدة.

وفي خطوة نحو تجديد التشريعات الرياضية اشرفت اللجنة الاولمبية الوطنية على الانتهاء من مسودة قانون اللجنة الاولمبية وقانون الاتحادات الرياضية.وستُعقد خلال الايام المقبلة جلسة حوارية مع رؤساء الاتحادات والخبراء في المجالين الرياضي والقانوني لمناقشة فقرات القانون.

وأوضح امين عام اللجنة الاولمبية عادل فاضل في حديث مع مراسلة المشهد الرياضي ليلى أحمد ان لجنة مختصة أعدت تعديلا لقانون اللجنة الاولمبية السابق ليكون قانونا عضريا يناسب المرحلة الحالية والمستقبلية، وبما يتوافق مع الميثاق الاولمبي الدولي.

ورحبت الاتحادات الرياضية بتشريع قوانين جديدة تواكب التطور الذي طرأ على الرياضة في العالم. واكد رئيس اتحاد كرة السلة حسين العميدي ان الاتحادات بحاجة الى قوانين تعالج قضايا الاحتراف والتسويق وغيرهما.

ويرى الصحفي الرياضي قصي حسن ان قيام اللجنة الاولمبية بتشريع القوانين خطوة بالاتجاه الصحيح وان جاءت متأخرة لافتا الى ان اغلب القوانين الرياضية في العراق شُرعت منذ عقود في وقت حدثت عدة متغيرات في رياضة العالم.

القادسية مقر أول فرع لاتحاد القادة الرياضيين في العراق

كشف مدير دائرة شباب ورياضة القادسية طالب جابر الموسوي عن اول فرع لاتحاد القادة الرياضين في العراق أُنشئ في المحافظة قائلا ان هدف المشروع هو النهوض بواقع الرياضة وتطوير مهارات المدربين.

وتحدث امين سر الاتحادحسين محمد عن الاسباب التي دعت الى تاسيس هذا الفرع موضحا ان الهدف الرئيس يتمثل برفع ثقافة الشباب الرياضي العراقي في جانبي التنظيم والادراة..

ولاقى تأسيس الفرع ارتياحا في الوسط الريضي حيث اعتبر عدد من مدربي الفرق الرياضية في المحافظة انه خطوة مهمة من شأنها ان تسهم في دعم الحركة الرياضية في المحافظة من خلال اقامة دورات تطويرية للكوادر التدريبية.

وكان الاتحاد العراقي لإعداد القادة الرياضيين تأسس في 22 نسيانعام 2014 من أجلتنمية القيادات وتدعيم العلاقات بين المعاهد والاتحاداتفي العراق ومع العالم العربي.

الرياضة في العالم

اعرب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية توماس باخ عن ترحيبه بالخطوات التي يتخذها الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" من اجل تحديد مواعيد اقامة كأس العالم بكرة القدم في قطر عام 2022 بحيث لا تتعارض مع مواعيد دورة الألعاب الاولمبية الشتوية.

وقال باخ انه متشجع بالاشارات الأخيرة الى ان الفيفا يعمل في الاتجاه الصحيح.

وكان الفيفا شكل فريق عمل سيقترح مواعيد مونديال قطر حين يجتمع الفيفا في الدوحة في الثالث والعشرين من شباط الحالي.

ـ اعلن نجم القفز بالزانا السابق الاوكراني سيرغي بوبكا ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي لألعاب القوى في مواجهة منافسة شديدة من العداء البريطاني السابق سيبستيان كو.

وقال بوبكا انه يريد الفوز برئاسة الاتحاد تعبيرا عن الامتنان لعالم العاب القوى الذي منحه فرصا عديدة طيلة حياته الرياضية. ويتنافس بوبكا وكو على خلافة السنغالي الامين دياك الذي تولى رئاسة الاتحاد منذ عام 1999.

ويحمل بوبكا خمسة وثلاثين رقما عالميا وفاز بلقب بطل العالم بالزانا ست مرات متتالية.

ـ ستُعرض القفازات التي ارتداها اسطورة الملاكمة محمد علي كلاي وقفازات خصمه سوني ليستون في نزالهما الشهير قبل خمسين عاما للبيع بالمزاد في الحادي والعشرين من شباط الحالي في نيويورك. ومن المتوقع ان يباع زوجا القفازات بأكثر من مليون دولار.

وكان كلاي فاز على ليستون بالضربة القاضية في الجولة الأولى من نزالهما التاريخي في الخامس والعشرين من ايار عام 1965.

ـ أكدت اللجنة الانتخابية في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ان رئيس الاتحاد جوزيف بلاتر وثلاثة مرشحين آخرين سيتنافسون على رئاسة الفيفا بعد اغلاق باب الترشيحات. والثلاثة الذي ينافسون بلاتر على رئاسة الاتحاد هم نائب رئيس الفيفا الأمير علي بن الحسين من الاردن ومايكل فان براغ من هولندا ونجم الكرة البرتغالي السابق لويس فيغو.

ويتنافس بلاتر للفوز بولاية خامسة مدتها اربع سنوات. وقال الأمير علي حين أعلن ترشيحه في لندن ان بلاتر وعد بألا يرشح مرة أخرى "ولكن هذه ليست هي الحال على ما يبدو". واضاف الأمير علي ان على بلاتر ان يعطي الآخرين فرصة بكل امانة ونزاهة.

XS
SM
MD
LG