روابط للدخول

التحالف يكثف تحركاته مع توقعات بتعديل استراتيجية محاربة داعش


مقاتلة كندية تنطلق بعد تزوّدها بالوقود في أجواء العراق - 30 تشرين الأول 2014

مقاتلة كندية تنطلق بعد تزوّدها بالوقود في أجواء العراق - 30 تشرين الأول 2014

يُـــعزز استئنافُ الضربات الجوية الإماراتية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية الثلاثاء توقعاتٍ بأن التحركات المكّثفة الأخيرة على الصعيديْن السياسي والعسكري قد تنطوي على تغيير محتمل في استراتيجية التحالف الدولي لمحاربة داعش.

أبو ظبي أصدرت بيان استئناف الغارات بعد ساعاتٍ من تصريحاتٍ لمساعدين في الكونغرس الأميركي الاثنين بأن إدارة الرئيس باراك أوباما ستطلب تفويضاً جديداً باستخدام القوة ضد مسلّحي تنظيم الدولة الإسلامية بحلول يوم الأربعاء ما يمهد الطريق أمام أعضاء مجلسيْ النواب والشيوخ للتصويت لأول مرة على الحملة المستمرة بالفعل منذ آب الماضي.

وجاء في بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية الذي نشرته وكالة أنباء الإمارات (وام) أن "طائرات من سرب أف – 16 المقاتلة التابعة للقوات الجوية الإماراتية والمتمركزة في إحدى القواعد الجوية بالأردن الشقيق قامت صباح اليوم بضربات جوية استهدفت مواقع تنظيم داعش الإرهابي محققةً أهدافها وعادت سالمة الى قواعدها" دون الإشارة إلى طبيعة الأهداف التي قُصفت وما إذا كانت الضربات نُفذت في العراق أو سوريا.

مقاتلة فرنسية من طراز (رافال) تابعة لسلاح الجو الإماراتي - قاعدة الظفرة الجوية

مقاتلة فرنسية من طراز (رافال) تابعة لسلاح الجو الإماراتي - قاعدة الظفرة الجوية

وكانت هذه المقاتلات وصلت إلى الأردن الأحد بعد أن كانت الإمارات علّقت في كانون الأول الطلعات الجوية في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لأسباب تتعلق بعدم توافر منظومة للبحث وإنقاذ الطيارين بعد إسقاطِ مقاتلةٍ من طراز (أف -16) كان يقودها الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أُحرق بطريقة وحشية. وأُفيد بأن الاتصالات التي أجرتها أبو ظبي مع واشنطن على أعلى المستويات في هذا الشأن تمخضت عن تلقّي دولة الإمارات تطمينات أميركية بتوفير مثل هذه المنظومة ما أدى إلى قرار إرسال سرب من المقاتلات الإماراتية للتمركز في الأردن. (للمزيد أنظر ملف العراق الإخباري لإذاعة العراق الحر في 8 شباط 2015).

في الأثناء، بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان مع الجنرال المتقاعد جون آلن منسّق عمليات التحالف الدولي الاثنين (9 شباط) مستجدات الأوضاع فيما يتصل بالجهود المتحالفة لمحاربة داعش.

وكانت تقارير إعلامية نسَبت إلى آلن تصريحه قبل لقاء العاهل الأردني بأن القوات العراقية تستعد لشنّ ما وصفه بهجوم بري واسع "قريباً" لاستعادة المناطق التي سيطر عليها المسلحون منذ حزيران. وأضاف آلن أن قوات التحالف الدولي ستقوم بتقديم الإسناد للحملة البرية العراقية الوشيكة.

أوباما مع الجنرال آلن في البيت الأبيض - 16 أيلول 2014

أوباما مع الجنرال آلن في البيت الأبيض - 16 أيلول 2014

تزامنَ التصريحُ الصادر في عمان مع النبأ الذي وردَ من واشنطن حول طلب البيت الأبيض من الكونغرس تفويضاً رسمياً باستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الحملة التي بدأت فعلياً منذ إصدار أوباما أمرَ شنّ الغارات الجوية على مواقع داعش داخل العراق في آب قبل توسيع نطاق الضربات إلى العمق السوري في أيلول 2014.

تقرير لوكالة رويترز للأنباء ذكر أنه بسبب التأخير في تقديم طلب التفويض عـبّـر بعض أعضاء الكونغرس عن قلقهم من أن الحملة ضد تنظيم داعش تتجاوز صلاحيات الرئيس الدستورية. فيما قالت الإدارة إن الحملة مشروعة وتستند إلى تفويض تم إقراره في عهد الرئيس جورج بوش الابن في 2002 لحرب العراق وفي 2001 لقتال تنظيم القاعدة والجماعات المرتبطة به.

ونُقل عن نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب تصريحها للصحفيين الأسبوع الماضي بأن البيت الأبيض سيسعى لنـيْل تفويض يستمر ثلاث سنوات. وأضافت أنه لم تُتخذ قرارات في شأن النطاق الجغرافي لهذا التفويض أو القيود التي ستُفرض على القوات المقاتلة البرية في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاء في التقرير أن من المتوقع أن تكون المسألة نقطة خلاف رئيسية في النقاش إذ يريد العديد من الديمقراطيين منع إرسال قوات برية لكن عدداً من الجمهوريين يرون أنه من غير المناسب وضع قيود على القادة العسكريين.

مقاتلون عراقيون من الحشد الشعبي خلال تدريبات بمحافظة كربلاء - 29 كانون الثاني 2015

مقاتلون عراقيون من الحشد الشعبي خلال تدريبات بمحافظة كربلاء - 29 كانون الثاني 2015

ولمزيدٍ من المتابعة والتحليل، أجريت مقابلة مع القائد السابق لسلاح الجو الكويتي اللواء صابر السويدان الذي أشار في تعليقه لإذاعة العراق الحر أولاً إلى ما لوحظ في الفترة الأخيرة "من تــحركات مكــــــثـفة بخصوص التحضير لهجوم تحرير الموصل..كما سمعنا عن قيام القوات الأميركية بتأهيل 12 من ألوية الجيش العراقي إضافةً إلى وجود أكثر من 350 مستشاراً أميركياً لتدريب تلك الألوية، وكل هذه من المؤشرات التي تدلل على أن الهجوم بات قريباً سيما وأن الحديث السابق عن توقيت مثل هذا الهجوم أنه ســـيُنفّذ في الربيع، وها نحن قد دخلنا مرحلة الربيع...".

وفي مقابلة أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، أجاب اللواء السويدان عن سؤال آخر يتعلق بأهمية استئناف الضربات الجوية التي تُــــنفذها مقاتلات إماراتية انطلاقاً من الأردن.

من جهته، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور سعدي كريم العزاوي لإذاعة العراق الحر "إن التطورات التي تشهدها الساحة السياسية العراقية وما يجري في الوقت نفسه من عمليات عسكرية تتسارع حالياً بعد أن كان هناك ثمة رفض أميركي في السابق لمشاركة القوات العراقية في هجوم بري لتحرير المناطق العراقية المحتلة من قبل عصابات داعش...ولكن اليوم هناك إعلانات بأن القوات العراقية هي التي سوف تقوم بشنّ حملة عسكرية واسعة لتحرير صلاح الدين وبيجي بإسنادٍ من قوات التحالف الدولي...".

أما رئيس (المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية) الدكتور واثق الهاشمي فقد اعتبر "أن تصريحات السيد جون آلن واضحة في هذا الاتجاه وأيضاً المعلومات العراقية تصبّ في نفس الوضع ....إذ بعد مقتل الطيار الأردني وأحداث باريس فإن التحالف الدولي قرر، خاصةً في مؤتمر ميونيخ الأخير، أن تكون هناك إستراتيجية جديدة في المنطقة وأن يكون هناك هجوم كبير على داعش قد يبدأ في الرمادي وفي الفلوجة ثم يعقبه هجوم آخر في مدينة الموصل..الاستعدادت جارية وستضم القطعات المشاركة وحدات من الجيش العراقي والحشد الشعبي والعشائر إضافةً إلى التحالف الدولي الذي سيكون له دور كبير في موضوع الغطاء الجوي"، بحسب تعبيره.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلات مع القائد السابق لسلاح الجو الكويتي اللواء صابر السويدان وأستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد د. سعدي كريم العزاوي ورئيس (المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية) د. واثق الهاشمي.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG