روابط للدخول

نساء "داعش"، من "جهاد النكاح" الى تجنيد "الجهاديات"


إمرأتان من نساء "داعش"

إمرأتان من نساء "داعش"

وسط تحذيرات من إستمرار تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش" في إستقطاب النساء وتجنيدهن، أصدر التنظيم دليلاً للملتحقات حديثا بـ "داعش" يشجعهن على الزواج من المقاتلين.

تحت عنوان "نساء الدولة الإسلامية: بيان ودراسة حالة"، نشرت كتيبة الخنساء دليلاً على المواقع الجهادية في الشهر الماضي، يوضح دور النساء تحت حكم (داعش) في العراق وسوريا.

صحيفة "ذي غارديان" البريطانية نشرت بعض المقاطع من الدليل الذي يقنن علاقة المرأة مع الرجل في المناطق التي يسيطر عليها داعش، وقضايا الزواج والتعليم والعمل. وأوضحت الصحيفة ان ما يسمى بـ كتيبة "الخنساء" التابعة لـ (داعش) نشرت الدليل للتعريف بالقوانين والأحكام وحث النساء على معرفة تعاليم آداب اللباس المناسب.

يجوز تزويج الفتاة بعمر تسع سنوات ... دليل داعش للنساء

وتحدث الدليل عن سن الزواج، حيث يحدده ابتداء من 9 سنوات، ويمنع بشكل قاطع النساء من الذهاب الى صالونات التجميل ومراكز التزيين، مشيرا إلى أن هذه المهن هي مهن الشيطان. ويهدف الدليل إلى جذب الفتيات من السعودية ودول الخليج إلى الانضمام للتنظيم.

وتعد "كتيبة الخنساء" من أكبر الكتائب النسائية لدى تنظيم داعش، وبحسب تقارير صحفية تقوم هذه الكتيبة بمهام تجنيد النساء للإلتحاق بصفوف داعش والكشف على النساء المنقبات للتحقق من هوياتهن، وتعقب نساء الرقة ومراقبة سلوكياتهن ومدى إلتزامهن بإرتداء النقاب وتعليمات التنظيم.

من ضحايا "داعش" الأيزيديات

من ضحايا "داعش" الأيزيديات

ويرى مراقبون أن أدوار النساء داخل تنظيم داعش كثيرة ولم تعد أدواراً تقليدية مثل الطبخ وتنظيف البيوت والاهتمام بالأطفال والرجال، فمن جهاد النكاح الى نقل الأموال وتجنيد الجهاديات، لكن الدور الرئيسي هو الزواج من مقاتليه.

مراسل إذاعة العراق الحر داخل سوريا إلتقى بمواطن من بلدة الراعي الخاضعة للتنظيم في منطقة ريف حلب، للحديث عن ممارسات التنظيم وخاصة بحق النساء، حيث أكد المواطن الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن تنظيم داعش يُجبر الأهالي على تزويج بناتهم من مقاتلي التنظيم مقابل مبلغ لا يتجاوز 200 الف ليرة سورية، وكثيراً ما يأخذون البنات عنوة ويتم تطليقهن بعد شهرين.

داعش لجأ الى شيوخ تجاوزوا النصوص الدينية للتجاوز على كرامة المرأة ... محمد البهاري

ويرى الباحث في الفكر الإسلامي محمد البهاري أن تنظيم داعش إستغل موروثات ورؤى قبلية خاطئة لم تغادر العقل السلفي والبدوي في نظرتها للمرأة، مشيراً الى أن التنظيم لجأ الى شيوخ تجاوزوا على النصوص الدينية للتجاوز على كرامة المرأة. ونساء داعش من وجهة نظر البهاري منحرفات باتباعهن لنهج داعش الذي يعتمد في تجنيده على الفارغين ذهنياً والذين يسهل خداعهم.

من جهته يرى الدكتور محمد عبد الحسن الباحث في علم الإجتماع أن تنظيم داعش يريد أن يؤسس مجتمعاً جديداً الكل فيه يقاتل، الأب والأم والطفل، كي يستطيع الإستمرار في وجوده السرطاني، مستغلاً المد الإسلامي في المنطقة العربية وإنجذاب الكثير من النساء للإسلام المتشدد. ويحذر عبد الحسن من إستغلال داعش للنساء وتحويلهن الى إرهابيات لتنفيذ أجنداته.

داعش يستغل النساء لتدمير المجتمع ... سعدون شيحان

سعدون شيحان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة يرى أن تنظيم الدولة الإسلامية يستغل النساء باشكال مختلفة لتدمير المجتمع، فنساء داعش أصبحن أدوات لتنفيذ أجندات التنظيم البعيد عن الدين الإسلامي والثقافة العربية، محذراً من تداعيات إختراق داعش لتقاليد وأعراف المجتمع العراقي بعد أن سيطر على الموصل ومناطق واسعة في الأنبار وصلاح الدين. ويعرب شيحان عن أمله بأن تتحر الأنبار وباقي المناطق وأن لا تضطر الحكومة العراقية الى مواجهة مشاكل جديدة وآثار داعش بعد القضاء على هذا التنظيم.

تنظيم "داعش" يُغري مسلحيه بالجنس والجداول الزمنية لما يسمى بـ "جهاد النكاح" ... شيخ أنباري

الشيخ مزهر الملا خضر، شيخ عشيرة البو فهد، حمّل البعثيين والمتضررين من العملية السياسية، مسؤولية إختراق القاعدة وداعش للمجتمع العراقي، وإستغلال النساء بأشكال مختلفة، لافتاً الى أن تنظيم الدولة الإسلامية يُغري مسلحيه بالجنس والجداول الزمنية لما يسمى بـ (جهاد النكاح)، لكنه أكد أن عدداً قليلا من النساء العراقيات تزوجن من مسلحي داعش، لأن معظم العوائل الأنبارية هجرت مناطقها ونزحت الى إقليم كردستان ومناطق أخرى بعد سيطرة داعش على مناطقها.

وبرزت ظاهرة تجنيد النساء في تنظيم "الدولة الإسلامية" العام الماضي 2014، وبحسب صحيفة "لوموند" الفرنسية، ما بين"200 إلى 300 شابة أوروبية التحقن بتنظيم داعش، بينهن حياة بومدين رفيقة أحمد كوليبالي، منفذ الاعتداء على المتجر اليهودي بباريس.

"داعش" يستخدم وسائل التواصل الإجتماعي في عملية تجنيد الفتيات وتشجيعهن على الإلتحاق بصفوفه ... خبير أمني

الخبير الأمني اللواء الركن المتقاعد عبد الكريم خلف تحدث لإذاعة العراق الحر عن الأدوار التي تقوم بها النساء داخل تنظيم داعش، مشيراً الى مقتل ما لا يقل عن 30 امرأة من كتيبة الخنساء في مقرهن بمدينة الرقة السورية بعد استهداف المقر من قبل طيران التحالف الدولي مؤخرا. وبحسب خلف لا يركز تنظيم داعش كثيراً على النساء العراقيات اللواتي يصعب تجنيدهن لأسباب عدة تتعلق بإنغلاق المجتمع العراقي، بينما عملية تجنيد النساء العربيات من دول المغرب العربي تكون أسهل لإنفتاحهن، خاصة وأن داعش يستخدم وسائل التواصل الإجتماعي في عملية التجنيد وتشجيع الفتيات على الإلتحاق بصفوفه.

تنظيم "داعش" يستغل النساء في العراق ... وزارة حقوق الإنسان

وظهرت أسماء لنساء عراقيات لعبن أدواراً بارزة داخل التنظيمات المتطرفة سجى الدليمي زوجة زعيم داعش أبو بكر البغدادي التي إعتقلتها السلطات اللبنانية مع إبنتها، وكانت تُشرف على تجنيد النساء وتزويجهن بمقاتلي داعش، كما أشرفت على عمليات نقل الأموال للمتشددين، وساجدة الريشاوي التي جندها زوجها للقيام بعملية انتحارية في فندق بعمان، الأردن في 2005، وطالب داعش بإستبدالها بالرهينة اليابانية، والطيار الأردني معاذ الكساسبة.

كامل أمين المتحدث بإسم وزارة حقوق الإنسان أكد أن التنظيمات الإرهابية كتنظيم داعش وقبله تنظيم القاعدة، إستغلوا النساء في العراق وقاموا بتوريط الكثير منهن في عمليات إرهابية بشكل مباشر أو غير مباشر، مستخدمين أساليب الترهيب والترغيب لدفعهن إلى الانضمام الى صفوفهم.

وبحسب أمين هناك نساء عراقيات تزوجن من عناصر القاعدة ومسلحي داعش من جنسيات مختلفة، وأنجبن أطفال، وواجهن مشاكل كثيرة في إثبات نسب هؤلاء الأطفال كما حصل مع عدد من النساء في محافظة ديالى.

بمشاركة مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد سعد كامل.

XS
SM
MD
LG