روابط للدخول

أعلنت مديرية الموارد المائية في محافظة بابل اعادة العمل بمحطة ضخ الشوملي بعد الانتهاء من ازالةكائن البرنقيل البحري منها، والتي توقفت عن العمل بسبب التصاق هذا الكائن بانابيب سحب وضخ المياه في المحطة.

وقال مدير الموارد المائية في بابل عدنان الحسيني لاذاعة العراق الحر ان "الفرق التابعة لمديرية الموارد المائية تمكنت من ازالة هذا الكائن من محطة الشوملي والمحطة تعمل حاليا دون اية مشاكل".

واوضح المنهدس محمود سامي ان هذه المعالجة كانت وقتية لاستغلال عمل المحطة خلال فصل الشتاء، وربما هناك عودة لمستعمرات هذا الكائن في فصل الربيع، الذي ينمو فيه هذا الكائن، اذ لم تكن هناك معالجة دائمية وعلمية من قبل الجهات المختصة.

الى ذلك قال مدير عام دائرة بحوث البيئة في وزارة العلوم والتكنولوجيا الدكتور حسين عودة كريدي ان المعالجة بطريقة القصف الرملي هي معالجة وقتية، مشيرا الى وجود دراسات قدمت احتوت على ثلاث طرق لمعالجة هذا الكائن علميا، وهذه الطرق تتعلق بثلاث دوائر، وان الحلول جاهزة للتطبيق وبانتظار موافقة وزارة الموارد المائية .

يذكر ان وزارة الموارد المائية كشفتخلال شهر ايلول 2014، عن توقف محطة ضخ الشوملي في محافظة بابل بسبب كائن البرنقيل البحري الذي يهدد الامن المائي للعراق، مشيرة الى ان انتشار هذه الكائن يمثل كارثة بيئية.

XS
SM
MD
LG