روابط للدخول

لجنة برلمانية بريطانية: احتواء "داعش" اكثر واقعية من هزيمته


قالت لجنة من المشرعين البريطانيين إن احتواء تنظيم الدولة الاسلامية ربما يكون استراتيجية أكثر واقعية من هزيمته وحثت بريطانيا على لعب دور أكبر في القتال ضد المتشددين في العراق وسوريا.

وقالت لجنة الدفاع في البرلمان البريطاني في تقرير نشر الخميس ان هذه الاجراءات "متواضعة بشكل لافت للنظر " مع شن ضربة جوية واحدة في المتوسط يوميا ، واضافت قائلة انها تشعر "باندهاش وقلق عميق" من أن بريطانيا لا تفعل المزيد حسبما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

وقالت اللجنة ان قوات الامن العراقية ضعيفة وتفتقر للموراد في حين ان الطوائف في البلد منقسمة والقوى الاقليمية مازالت لديها شكوك عميقة متبادلة.

وجاء في التقرير "توجد هوة كبيرة بين العبارات الرنانة التي ترددها بريطانيا وشركاؤها وواقع الحملة على الارض... سيكون من الصعب جدا تدمير داعش" في اشارة الي تنظيم الدولة الاسلامية.

"بالنظر الى الاستقطاب الحاد والضعف الهيكلي للدولة العراقية نتساءل هل إحتواء ومنع تمدد داعش سيكون هدفا أكثر واقعية من القضاء التام عليها."

وقالت اللجنة انها لا تدعو الى نشر قوات مقاتلة وهي خطوة استبعدتها الحكومة لكنها اضافت انه ينبغي لبريطانيا ان تلبي طلبا من الجيش العراقي لتقديم تدريب للتصدي للعبوات الناسفة البدائية الصنع والمساعدة ايضا في مهمة التخطيط والتكتيكات حسب رويترز.

XS
SM
MD
LG