روابط للدخول

منظمات مدنية تعد برامج للحوار بين اتباع الأديان


رجال دين في مؤتمر عن حوار الأديان بالنجف

رجال دين في مؤتمر عن حوار الأديان بالنجف

تسعى منظمات مدنية الى ترسيخ مفاهيم السلم الأهلي وتأكيد مبدأ التعايش السلمي والحوار بين اتباع الأديان عبر برامج تثقيفية وندوات حوارية يشترك فيها ويشجعها رجال دين من مختلف الأديان والطوائف.

ويذكر مدير المركز العراقي لادارة التنوع غيث التميمي انه يعمل بمعية شباب وباحثين من مختلف الأطياف من أجل ترسيخ مفاهيم الوئام بين اتباع الأديان، مشيراً الى ان رجال دين من المتنورين يؤكدون على ضرورة إعادة النظر بالمناهج التربوية وتعميق الجانب الإنساني فيها بعيداً عن الخلافات التاريخية والمذهبية التي تحفل بها تلك المناهج.

من جهته، يفيد رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان محمد السلامي بان هناك منظمات حقوقية ومدنية أخرى أخذت على عاتقها التشجيع على إقامة الندوات الحوارية، لافتاً الى ان جمعيته أصدرت بيانا تدعو فيه الى أهمية وضع معالجات سريعة من اجل ترسيخ قيم التسامح ونبذ موجات التعصب الديني.

وثمن معاون بطريرك الكلدان المسيحيين في العراق المطران شليمون وردوني جهود هذه المنظمات التي تسعى إلى مواجهة التطرف عبر إشاعة ثقافة الحوار مع الآخر، معيبا على رجال الدين من مختلف الاديان قلة حضورهم في ندوات تقرب بين اتباع الطوائف والاديات وتسهم في نبذ الانقسام.

لكن الناشط المدني والكاتب سلام حربة يرى ان مثل هذه الندوات والبرامج تثقيفية لا يمكن ان تأتي بالفائدة ما لم تحظ بدعم من الحكومة، متمنيا ان تباشر مؤسسات الدولة في تبني برامج تثقيف موسعة للحوار بين اتباع الأديان لترسيخ مفاهيم السلم الأهلي والمجتمعي.

XS
SM
MD
LG