روابط للدخول

مصر تطالب بوقف قنوات محرضة على العنف تبث عبر يوتلسات


القمر الصناعي الاوروبي يوتلسايت

القمر الصناعي الاوروبي يوتلسايت

اهتمت وسائل إعلام مصرية بإعلان وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط توباياس إلوود، الذي قال فيه أن حكومته تقف مع مصر فى مواجهة الإرهاب، معرباً عن أسفه‏ للهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مصر مؤخرا.‏ كما نقلت عنه قوله "إن الإرهاب لا يهدد مصر فقط، بل يهدد ‏العالم كله، مشدداً على أهمية التعاون بين كل دول العالم لمواجهته".

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي أن الوزارة تركز حاليا على المسار السياسي لوقف قنوات تحرض على العنف في مصر وتبث عبر القمر الصناعي الاوروبي يوتلسات، مشيرًا إلى أنه تم تزويد الدول الأوروبية المعنيى بالمواد التحريضية التي تذيعها قنوات إخوانية، حسب تعبيره.

واوضح عبد العاطي "إن الخارجية المصرية قامت بجمع المواد الإعلامية والفيلمية، التي تحمل تحريضًا مباشرًا على القتل والعنف داخل مصر، وتم إمداد كل سفارات مصر بالخارج بهذه المواد"، مشيرا إلى "أن هناك تحركات على المستوى السياسي، سواء عن طريق وزارة الخارجية فى مصر، أو عن طريق سفرائنا فى الخارج، لوقف بث تلك القنوات الفضائية".

على الصعيد الأمني انتهت النيابة العامة في مصر من التحقيق مع أكثر من 11 متهما بالانتماء إلى تنظيم إرهابي، وبالتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في مصر، واستهداف منشآت عامة وخاصة فى القضية المعروفة إعلاميًا بقضية "العائدون من ليبيا".

وأوضحت النيابة المصرية أن جهات التحقيق أعدت قائمة أمر بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات. وتضم القائمة أسماء المتهمين المحبوسين والمتهمين الهاربين، وقائمة الاتهامات الموجهة إلى كل منهم، وملاحظات النيابة واعترافات المتهمين، وأدلة الثبوت، وأنه جار عرض ملف أوراق القضية على النائب العام المستشار هشام بركات، تمهيدا لاتخاذ قرار بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكشفت النيابة أن تحريات الأجهزة الأمنية كشفت عن قيام عدد من المتهمين بالسفر إلى ليبيا والانضمام إلى إحدى التنظيمات هناك، وتلقيهم تدريبات عسكرية وقتالية والمشاركة فى تنفيذ عمليات إرهابية، ووجهت لهم النيابة اتهامات بالانضمام إلى تنظيمات على خلاف أحكام القانون والدستور المصريين.

XS
SM
MD
LG