روابط للدخول

نورا الباسم وفلم عن تجارة المخدرات


الفنانة نورا الباسم

الفنانة نورا الباسم

تسلط هذه الحلقة من برنامج "نوافذ مفتوحة" الضوء على تزايد اقبال الشباب العراقيين في السويد على دراسة الفنون.

محطة البرنامج الاولى كالمعتاد كانت مع رسائل المستمعين، وفي هذه الحلقة اختار البرنامج رسائل تتعلق بالعنف ضد المرأة خاصة وان العالم احتفل خلال شهر كانون الاول باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء.

وجاء اختيار موضوع (ام منى) التي تعيش في الدنمارك عندما ورد اتصال هاتفي منها الى البرنامج تناشد فيه بالتطرق الى هذا الموضوع.

معاناة (ام منى) ليست غريبة ولاعجيبة فهناك العديد من النساء العراقيات في دول الاغتراب مازالت تتعرض الى انواع شتى من العنف، فقد تحول العنف الجسدي من قبل الزوج عندما كانت العائلة في العراق الى العنف اللفظي المهين والتشكك بالاخلاق بالرغم من انها ام لاربعة اطفال.

وتسأل (أم منى) ان كانت محقة لو التجأت الى الجهات الدنماركية المعنية بحماية المرأة من العنف، ام ان هذا الامر سيدخلها الى متاهات اخرى هي في غنى عنها خاصة وانها مريضة بالربو وارتفاع ضغط الدم.

يا (ام منى) سبق ان طرح البرنامج هذا الموضوع في تقارير لمراسلي إذاعة العراق الحر في العراق. وهذه اول مرة نتعرف على امرأة تعيش خارج الوطن ومازالت تتعرض لهذا النوع من العنف، خاصة وانها مازالت تشعر بالخوف من الاقدام على اي خطوة تنقذها واولادها من هذه الاوضاع النفسية الصعبة.

فيمكن اللجوء الى اقرب الأصدقاء من المتنورين من اجل التدخل للمساعد والإنقاذ من هذه الحالة النفسية حتى لا تتحول الى امراض نفسية وجسدية خطيرة.

في قضية العنف ضد المرأة أيضاً، هذه المرة مع الموظفة (سامرة) من بغداد التي تتساءل لماذا لا يعتبر التحرش بالنساء داخل دوائر الدولة نوعاً من انواع العنف خاصة اذا رفضت الموظفة الاستجابة لرغبات زملائها او رؤسائها في العمل.

بالتأكيد يا (سامرة) نحن نعتبره عنفاً جائراً ضد المرأة العاملة لان رب العمل بعد محاولاته الدنيئة للحصول على مبتغاه ويجابه بالرفض من قبل الموظفة فأنه سيقوم بألتأكيد بمحاصرتها بشتى انواع المضايقات والعقوبات.

ولابد ان يكون هناك قسم خاص يعنى بالموارد البشرية لمعالجة هذا النوع من العنف، او ان تستشيري احد الزملاء المحترمين لكي يجد لك حلا.

عودة الى الدارميات الطريفة التي وصل بعض منها من المستمعة جود عبد الخالق من بغداد حول انواع الالام والهموم التي يعيشها العراقيين:

همك وهم الناس وهم هم الهموم

لو وحده منهن بيك ماتكدر تكوم

همك وهم هم الناس وهم هم الايام

وفوكاها هم العين ماتقبل تنام

همك وهم الناس وهم الله فوكة

صاحت علي الناس جن عندي بوكة

متعجب المهموم يشرب جكارة

قلبي أبكثر مانوح تجويني ناره

شبان عراقيون في السويد يقبلون على دراسة الفنون

نورا الباسم، من الشباب العراقيين المقيمين في السويد الذين اقتحموا عالم الفنون بكل مجالاته من دراسة وتدريب ثم محاولات البحث عن الجديد في مجال السينما والتمثيل المسرحي والفوتغراف ..

في زيارة الى منزل الفنانة نورا الباسم ابنة الفنان باسم الباسم سألناها عن المشاريع المقبلة وماهي تحضيراتها، اجابت: "لدي مشروع فلم عن تجارة المخدرات وتأثيراتها على الذين يتاجرون بالمخدرات وكيف يقعون في هذا الفخ".

اما عن فلمها (المرأة) الذي حصل على جائزة الابداع، فقالت: "هي البساطة في الفن وفي نفس الوقت عميق جدا في مضمونه". وقالت ايضا انها شاركت به في ملتقيات كثيرة من ضمنها منطمات حقوق الانسان في النرويج..

وعن احدث اعمالها الفنية قالت انها ستبدأ العمل على مسرحية اسمها (لست حلما) من تأليف (باسم الباسم) وتتحدث عن شخص مهاجر يتم اختياره ليصبح رئيسا لبلد متخلف وهي كوميديا سوداء.

XS
SM
MD
LG