روابط للدخول

أعلن مسؤول صحي في محافظة واسط عن تسجيل أكثر من 305 حالة وفاة جراء حوادث السير على الطرق الخارجية التي بلغت 1300 حادثة خلال العام الماضي، وسط دعوات من الاهالي الى ضرورة الاهتمام بتلك الطرق التي تربط ست مدن عراقية تكون فيها مدينة الكوت مركزاً رئيساً.

وقال مديرعام صحة الكوت الدكتور جبار الياسري في مؤتمر لرؤساء الدوائر الخدمية ان دائرته سجلت في عام 2014 عدداً من حالات وفاة تجاوز أعداد الاعوام الثلاثة السابقة بسبب تردي الطرق الخارجية في المحافظة، مؤكدا أن دائرته عملت على نصب وحدات الاسعاف الفوري في الطرق الخارجية وزيادة عدد المسعفين وادخال منتسبي الاجهزة الأمنية في دورات اسعاف لتقليل نسب الوفيات جراء حوادث الطرق.

وتعاني الطرق الخارجية في الكوت من قدمِها وافتقارها الى العلامات الارشادية سيما وهي تربط الكوت بست مدن عراقية (العمارة، الناصرية، الحلة، الديوانية، ديالى، وبغداد، اضافة الى ارتباطها بالمنفذ الحدودي مع ايران)، ما يجعل سير المركبات في تلك الطرق بكثافة عالية.

الى ذلك دعا مواطنون من محافظة واسط الى الاهتمام بتلك الطرق وتأثيثها بالعلامات الارشادية لتقليل نسب الحوادث المرورية، فيما يقول مدير الاعلام المروري العقيد رياض بدر ان دائرته عملت على نشر الوعي المروري من خلال حزمة من الاجراءات تضمنت إقامة ندوات في مدارس المحافظة، ومعارض في الساحات العامة.

من جهته يؤكد مدير طرق الكوت أن قلة التخصيصات المالية وراء تردي الطرق الرابطة الكوت بالمدن المجاورة والتي تمتد بطول يتجاوز 700 كيلومتر، مشيراً الى ان تلك الطرق تحتاج الى اعمال صيانة وتأهيل بكلف تزيد عن 25 مليار دينار سنوياً.

XS
SM
MD
LG