روابط للدخول

مباحثات وفد ميشيغن في الكونغرس والإدارة بواشنطن


وفد ميشيغن

وفد ميشيغن

اجرى وفد منظمات الجالية العراقية بميشغن، نهاية الأسبوع، تحت رعاية مطرانية الكلدان، ومعهد دعم وإسناد مسيحيي العراق، مباحثات مكثفة مع أعضاء في الكونغرس الجديد بواشنطن، ووكالة التنمية الأمريكية، والإدارة، للتوعية حول المعاناة، وتعجيل المساعدات الإنسانية، وضمان وصولها، لحشود النازحين، من المسيحيين والايزديين، الذين لجأوا إلى اقليم كردستان العراق، نتيجة العمليات الإرهابية لداعش.

السيد جوزيف كساب(الصورة) رئيس معهد دعم وإسناد مسيحيي العراق، الذي ترإس هذه الجهود، أشار في حديث لإذاعة العراق الحر، إلى أن هذه الجهود أستهدفت، بصورة خاصة، العديد من قياديي الكونغرس الجديد،

الذين بعثوا الأسبوع الماضي، رسالة بهذا الشأن، إلى رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، طالبوا فيها السلطات العراقية القيام بواجبها تجاه مواطنيها من النازحين الى كردستان العراق، والمتضررين في الشمال. كما أجرى الوفد مباحثات مع كبار المسؤولين في وكالة التنمية الأمريكية، والإدارة، وذلك في خضم جهود المعهد، لتحديد اللقاءات القريبة مع المسؤولين في الأمم المتحدة في نيويورك، وجنيف، ومركز الإتحاد الأوربي في بروكسل.

وذكر جوزيف كساب أن المنظمات المهنية للجالية العراقية بمشيغن، وتحت رعاية مطرانية الكلدان، شكلت لجان خاصة لمساعدة النازحين المسيحيين والايزديين، في شتى حقول الرعاية، بالإضافة إلى زيارات ميدانية، في العراق وتركيا. وأضاف أن مباحثات، نهاية الأسبوع بواشنطن، كانت مثمرة "واننا متفائلون لما سيقدمه الكونغرس الجدبد من مساعدات لأبناء شعبنا".

XS
SM
MD
LG