روابط للدخول

ديالى: عملية وشيكة لتحرير قرى شمال المحافظة


يقول مسؤول محلي في محافظة ديالى ان استعدادات تجرى على قدم وساق للقيام بعملية عسكرية لتحرير قرى سنسل وشروين ومنصورية الجبل ومنطقة الصدور شمال المحافظة، من سيطرة مسلحي تنظيم "داعش".

ويذكر عضو مجلس محافظة ديالى عبدالخالق العزاوي ان قوات من الجيش والحشد الشعبي وصلت الى مقر اللواء 20 في قضاء المقدادية ومقر الفوج الخامس للجيش في ناحية المنصورية، وعلى مشارف قرى سنسل والصدور و شروين، مبيناً ان العملية العسكرية لتحرير هذه القرى ستنطلق خلال الساعات القليلة المقبلة.

واكدت مصادر امنية ان طيران الجيش شن خلال الساعات الـ 24 الماضية غارات على مواقع المسلحين في قرى سنسل والصدور وشروين والدواليب ومنصورية الجبل، دون معرفة الخسائر في صفوفهم.

من جهته، بيّن رئيس مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي ان العملية العسكرية لتحرير ما تبقى من اراضي المحافظة تأخرت بسبب توجه قوات من الفرقة الخامسة والحشد الشعبي لفك الحصار عن ناحية الضلوعية في محافظة صلاح الدين.

وكان مسلحو "داعش" يقصفون خلال الاسابيع القليلة الماضية مركز قضاء المقدادية بقذائف الهاون، بشكل شبه يومي، ما ادى الى مقتل واصابة العشرات، بالاضافة الى قيامهم بالتلاعب بمياه سد الصدور الذي يسيطرون عليه منذ حزيران من العام الماضي.

وذكر التميمي ان جميع اهالي المحافظة تضرروا من الارهاب وان قذائف الهاون لم تكن تستثني حياً دون اخر، بالاضافة الى قطع المياه عن بلدروز قد اضر بالجميع.

وينتظر اهالي المحافظة تحرير ما تبقى من اراضي المحافظة من سطوة تنظيم داعش، ويقول المواطن ابو عبدالله، من سكنة دور مندلي في قضاء بلدروز ان منطقته تعاني منذ شهر من انقطاع تام للمياه عن السكان، بسبب قيام المسلحين بقطع المياه عن سكان القضاء، موضحا ان الاهالي يعتمدون على السيارات الحوضية التي تجلب لهم المياه وتبيعها بأسعار يراها باهضة ولا تستطيع الكثير من العائلات تحمل تكاليفها.

XS
SM
MD
LG