روابط للدخول

نظّمت مديرية شرطة محافظة المثنى ندوة موسعة لكوادرها للبحث في إمكانية إدخال تقنيات جديدة في أقسام الشرطة ونقاط السيطرة في عموم المحافظة، من خلال وضع نظام إلكتروني تقدمت به إحدى الشركات لإنشاء قاعدة بيانات مركزية تعمل على حفظ المعلومات عن المتهمين وترتيب استمارات للموقوفين والمطلوبين

ويقول مدير شركة التكنولوجيا الخضراء مصطفى الشروفي ان هذا النظام الذي يعد الأول في العراق، تم تنفيذه في محافظة كربلاء، مشيراً الى ان من فوائدة الكشف عن المطلوبين بشكل سريع، وحفظ المعلومات لمدة أطول مما لو تم حفظها بـ"الأكسل"، ويمكن الكشف عن بصمات الأصابع والوجه من دون الحاجة الى ادخال البيانات يدوياً.

ويذكر مدير شرطة مكافحة المخدرات في المحافظة العقيد خالد عزيز ان النظام سيربط مراكز الشرطة فيما بينها، بالإضافة الى المركز الموجود في قيادة الشرطة في المحافظة.

وعن إمكانية نشر كاميرات مراقبة وربطها بهذا النظام، يقول المدير التنفيذي للشركة علي حميد الهاشمي أن منظومة الكاميرات جزء لا يتجزأ عن هذا النظام، لأنه يوفر الدعم المرئي، وقال ان شركته تقدمت بعرض لنشر كاميرات تغذي المنظومة بالمعلومات المرئية التي يمكن الرجوع اليها.

من جهته يشير معاون مدير شرطة المحافظة لشؤون الحركات العميد غانم كريم الى ان هذه الخطوة جيدة وجبارة وتتلاءم مع الوضع الحالي، لأن المجرم يفكر بالإبتكار فلابد أن يكون رجل الشرطة ذا ثقافة وتكنلوجيا أكثر من المجرم.

وعن إمكانية التصدي للجرائم الإلكترونية المتفشية عبر برامج التواصل الإجتماعي، يلفت العميد كريم الى عدم توفر تشريع قانوني لمعالجة هذه المسائل التي تفشت على مستوى العالم وليس في العراق وحده.

XS
SM
MD
LG