روابط للدخول

مجلس محافظة نينوى يرفض تشكيل "كانتون" سنجار


معبد لالش في سنجار

معبد لالش في سنجار

رفض مجلس محافظة نينوى المجلس الاداري الذي أعلنه حزب العمال الكردستاني (PKK) والذي سمي بمجلس مقاطعة سنجار او ما أطلق عليه "كانتون سنجار"، وعد هذا الامر تدخلاً سافراً في التركيبة الادارية للمحافظة.

وقال رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي ان جلسة استثنائية عقدها المجلس في منطقة القوش لمناقشة هذا الموضوع، اصدرت عدداً من القرارات لخصها في حديث لاذاعة العراق الحر بقوله: "القرار الاول هو رفض هذه التشكيلات التي اعلنت والتمسك بمجلس قضاء سنجار كونه المجلس المنتخب والشرعي لهذه المنطقة، والقرار الثاني هو ابطال كل ما تم اتخاذه تحت تسمية كانتونات اوما شابه، تم تثمين دور حكومة اقليم كردستان وبعض العشائر العربية التي ساهمت في تحرير مناطق زمار ونشر روح التسامح والاخوة بين الناس هناك، والقرار الاخير هو رفض المجلس بالاجماع اي تدخل يتم من قبل احزاب او شخصيات غير عراقية في شأن سنجار او محافظة نينوى بشكل عام".

من جهتها أصدرت الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي الايزيدي بياناً رفضت فيه هذا المشروع الذي أعلنه حزب العمال الكردستاني، ويقول عضو الهيئة العليا للمركز شمو قاسم ان البيان تضمن عدة محاور، مضيفاً في حديث لاذاعة العراق الحر: "النقطة الرئيسة التي اكدنا عليها هي رفض الكانتونات التي اعلنت في سنجار، ونعدها بداية لتقسيم الايزيدين، وان سنجار لا تزال تحت سيطرة مسلحي (داعش)، وان اهلها ما زالوا مشردين، وما زال الوقت مبكراً على مثل هذه الامور".

الى ذلك رفض النائب الأيزيدي السابق من قضاء سنجار محما خليل، والذي يقود الآن مجموعة من العسكريين الايزديين في جبل سنجار، مشروع تحويل قضاء سنجار الى مقاطعة او (كانتون)، وقال ان هذا الاجراء يتنافى مع الدستور العراقي من جهة ويعد تجاوزاً على سيادة العراق. وطالب خليل الجهات المعنية بتحويل قضاء سنجار الى محافظة ضمن اقليم كردستان بما يسمح به الدستور العراقي.

ويقول خشو ميرزا، من أهالي قضاء سنجار، ان هذا الموضوع ما زال سابقاً لأوانه، مضيفاً: "نحن في غنى عن الكانتونات، بل نحن بحاجة الى تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الذي سيعيد الينا حقوقنا المسلوبة".

جدير بالاشارة ان عدداً من عناصر حزب العمال الكردستاني عقدوا اجتماعاً بقرية كرسي الموجودة في جبل سنجار مع 27 شخصاً أيزيدياً، وشكلوا مجلساً لادارة شؤون قضاء سنجار سمي (كانتون سنجار)، الامر الذي لقي رفضاً من قبل أغلب الاحزاب والجهات الحكومية الموجودة في اقليم كردستان.

XS
SM
MD
LG