روابط للدخول

مواطنون يستمتعون بأجواء الثلج في قمة جبل كورك


على قمة جبل كورك بأربيل

على قمة جبل كورك بأربيل

يقصد المئات من المواطنين هذه الايام قمة جبل كورك في اربيل للاستمتاع باجواء الثلج هناك، حيث تشهد قمة الجبل سقوط كميات كبيرة منه وتبقى لمدة طويلة، وبخاصة مع وجود جسر كهربائي (تلفريك) للوصول الى القمة، وتوفر بعض الالعاب الشتوية واماكن لممارسة رياضة التزلج على الجليد، للكبار والصغار، بالاضافة الى مطعم وشقق فندقية.

اذاعة العراق الحر زارت قمة جبل كورك واجرت لقاءات مع عدد من المواطنين الذين توافدوا من جميع المناطق العراقية للاستمتاع بهذه الاجواء الجميلة، ويقول المواطن محمد عزت الذي قدم من محافظة صلاح الدين مع بعض اصدقائه: نتمنى ان تتطور الاوضاع

اكثر، وان يعم الامن والامان كل العراق، وان تكون هذه الاماكن للوحدة الوطنية، لاننا نرى مواطنين من محافظات الانبار وكربلاء والموصل يستمتعون بهذه الاجواء ويشعرون بالسعادة والتفاؤل". ويعبّر محي الدين عباس من محافظة الانبار، عن سعادته لرؤية مواطنين

سعداء دون ان يمنعهم اي عائق، واضاف قائلاً: "الاجواء جميلة جدا ووجود السياح بكثرة ممتعة وفيها موجود من كل المحافظات العراقية".

وتشاهد على قمة الجبل ايضا مجموعات شبابية من طلبة الجامعات

نظموا لانفسهم زيارة جماعية للاستمتاع بالثلوج، بينهم الشاب اسامة من اربيل الذي قال: "الاجواء باردة لانه في مركز مدينة اربيل لا تسقط الثلوج ولهذا نضطر ان نأتي الى هذا المكان ونرى الاجواء جميلة لان الجميع يستمتعون بوجود الثلج ويعلبون

بسعادة".

وهناك مجموعة عائلات ايضا نظمت زيارات ليتمكن اطفالهم من اللعب في أجواء الثلج مع بعضهم، بينهم الشابة رفد نائل التي جاءت مع عائلات من اقاربها، وقالت لاذاعة العراق الحر: "جئنا مع الاصدقاء والعائلة واستمعنا بهذه الاجواء الجميلة ونحن اكيد كل شتاء ستكون لدينا سفرة الى هذا المكان".

يذكر ان قمة جبل كورك من اعلى القمم الجبلية في العراق واختارته الحكومة العراقية في سنوات الثمانينات مكانا لبناء مرصد فلكي عليها، الا ان الحرب العراقية الايرانية قضت على هذا المشروع الذي ما زالت مبانيه باقية مهملة على قمة الجبل.

XS
SM
MD
LG